منسقة مبادرة "الوفد مع المرأة": تقديم الخدمات لا يحتاج إلى مناصب

7-9-2019 | 17:21

الدكتورة أميرة أبو شقة

 

أحمد سعيد

قالت الدكتورة أميرة أبو شقة، إنها تؤمن أن العمل وتقديم الخدمات بشكل صحيح لا يعني أن يشغل الفرد منصبًا ليعمل من خلاله، موضحة أنها تسعى أن أكون خادمة للوفد والوفديين، والدعوة للمشاركة في مبادرة "الوفد مع المرأة" و"الوفد مع الناس" دعوة للجميع سواء وفدي أو غير وفدي.

وأضافت، خلال ثاني اجتماعات مبادرة "الوفد مع المرأة"، لإعلان انطلاقها في محافظة بورسعيد، بحضور المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب، الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس الحزب والمتحدث الرسمي باسم الحزب، ومحمد ناجي رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد ببورسعيد، وجمال شحاتة والمهندس حمدي قوطة، عضوي الهيئة العليا لحزب الوفد، وأمل رمزي، مساعد رئيس الحزب، وعضوات اللجنة النوعية للمرأة واتحاد المرأة الوفدية، وعضوات لجنة المرأة في بورسعيد، أنه حان الوقت أن يعمل الجميع من أجل الحزب.

وأشارت إلى أن "الوفد مع الناس" لاقت قبولًا غير عادي، حتى دعا ذلك الأحزاب الأخرى للتساؤل حول ماذا يفعل الوفد ليلتف الناس حوله؟!، وبالفعل تم السيطرة على تأييد الشارع في الجيزة، ومع انتهاء المبادرة، كان هناك مكتب باسم مركز خدمة المواطنين في اللجنة العامة للحزب، وهو ما نسعى إليه في باقي محافظات الجمهورية لاستكمال نجاح مبادرات الوفد.

وأضافت، أن المرأة ليست نصف المجتمع، إنما هي المجتمع كله التي تحمل أعباء الأسرة، ومبادرة "الوفد مع المرأة" هدفها بيت يضم المصريات، وخدمة المواطنين بصفة عامة، مؤكدة أن مساهمتها في المبادرات ليس سعيًا للوصول إلى منصب، وإنما إيمانًا بقضية عاهدت على تبنيها، فضلًا عن النجاح في لم الشمل الوفديين والمصريين في أنحاء البلاد.

وتحدثت عن مصطلح التنمية المستدامة، وارتباط انطلاقة مبادرات الوفد بها، معلنة عن انطلاق فعالية عالمية الأحد المقبل تكون بدايتها من محافظة الغربية، يتم استكمالها بمبادرات تناسب كل محافظة واحتياجاتها ومشكلاتها، بالتواصل مع المواطن من خلال الشارع، يكون مسئول عن ذلك لجنة متابعة بتقارير يومية وشهرية حول تنفيذ تلك الفعاليات والمبادرات، ليطمئن الوفديين على جهودهم، لافتة إلى أنه سيتم متابعة آليات تنفيذ أعمال هذه المبادرات.