أخبار

"أبو شقة": تقديم بلاغات ضد المتجاوزين في حق الوفد

7-9-2019 | 16:28

المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد

أحمد سعيد

قال المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، إن الحزب يتعرض لمؤامرة شرسة من قبل مغامرين لا يعرفون أن الوفدي يستطيع أن يضحي بكل غال ونفيس من أجل بيت الأمة.


وأضاف، خلال كلمته في ثاني اجتماعات مبادرة "الوفد مع المرأة" لإعلان إطلاقها في محافظة بورسعيد، بحضور الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس الحزب والمتحدث الرسمي باسم الحزب، ومحمد ناجي رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد ببورسعيد، والدكتورة أميرة أبو شقة منسق عام المبادرة، وجمال شحاتة والمهندس حمدي قوطة، عضوي الهيئة العليا لحزب الوفد، وأمل رمزي، مساعد رئيس الحزب، وعضوات اللجنة النوعية للمرأة واتحاد المرأة الوفدية، وعضوات لجنة المرأة في بورسعيد، أن الوفديين صمدوا وظلوا يدافعون عن الوفد على مدار 100 عام، موضحا أن ذلك لن يعرفه خوارج الوفد الذي يزعمون أنهم يصححون مسار الوفد في حين أنهم لم يفعلوا شيئا للحزب قبل 30 مارس 2018.

ولفت "أبو شقة" إلى أن حزب الوفد ولد من رحمة ثورة 1919، التي تعد الثورة الحقيقية الوحيدة في تاريخ مصر الحديث، فكان جميع الشعب يتلاحم جميعا ولأول مرة تخرج المرأة في تظاهرات ضد الاحتلال لتحرير الأرض، وأسست الدولة المصرية الحديثة.

وأكد أن الوفد حافظ على قيم ومبادئ وتقاليد هذه الثورة في الحفاظ على الأوطان والوحدة الوطنية والدفاع عن حرية وأمن وشرف المواطن، قائلا: "وما زلنا ندافع عن تلك المبادئ حتى الآن"

ونوه، أن جميع قرارات الوفد منذ توليه رئاسته صدرت من مؤسسات الحزب بشكل ديمقراطي وباتخاذ الرأي والرأي الآخر وبأسلوب علمي ممنهج لإدارة العمل الحزبي.

وحذر "أبو شقة" من يخرج عن الالتزام الحزبي بتطبيق اللائحة عليه، لأنه لا يلزم الحزب من لا يفهم قيم الوفد، مشددا على أن الوفديين لن يقبلوا ولو على جثثهم إشاعة الفتن داخل الحزب وتحقيق مؤامرات التي تدعي تصحيح مسار الوفد.

ولفت "أبو شقة" إلى أنه كانت هناك محاولات لحرق الحزب حتى لا تعلن نتيجة انتخابات رئاسة الحزب في 30 مارس 2018، مشيرا إلى أن الوفديين كانوا هم الجنود الأمناء الذين حافظوا على مسيرة الحزب.

وأوضح أن الحزب يسير على الطريق السليم، مشيرا إلى حضور وزراء إلى مقر الوفد، وعقد مؤتمرات كبيرة، وتدشين مبادرات "الوفد مع الناس" و"الوفد مع الفن" و"الوفد مع الرياضة" والوفد مع المرأة".

وأعلن أبو شقة، رئيس حزب الوفد، تقديم بلاغات خلال الفترة المقبلة ضد جميع المتجاوزين في حق الحزب، والمخالفين القانون بما يستوجب عقوبات جنائية، قائلا: "من أخطأ سيحاسب وبالقانون".

وشدد "أبو شقة" على أنه لن يسمح لأي شخص بتخريب الحزب قبل انتخابات المجالس المحلية ومجلسي النواب والشيوخ، وهو ما يستهدف أصحاب الحملة المسعورة الموجهة ضد الوفد، مؤكدا أنه لن يرضى سوى باستكمال المسار الصحيح للحزب وحمايته من كل من يحاولون تخريبه.

وأكد "أبو شقة" أن بيت الأمة مفتوح للجميع ممن يريدون الحوار والنقاش وليس التخريب، مشيرا إلى أن من يهاجم الحزب ليسوا وفديين وإنما هم خوارج عن الحزب ولا يعرفون تاريخه ومبادئه.

واستنكر الاتهامات الموجهة للحزب بجمع تبرعات من الأعضاء، موضحا أن جميع الأحزاب على مستوى العالم هي من تمول الدعاية الانتخابية من خلال تبرعات القادرين في الحزب، مشيرا إلى أن جميع التبرعات تمت بشكل قانون وبإيصالات وبعلم الجهاز المركزي للمحاسبات.

وأكد رئيس حزب الوفد، أن الحزب يدعم المشروع الوطني الذي يقوده الرئيس عبدالفتاح السيسي لبناء دولة مصرية حديثة.

واستطرد، أن الحزب لا يدعم مسئول على بياض وإنما هو معه مادام مع مصلحة الدولة، مشيرا إلى أن تلك هي مبادئ الحزب منذ نشأته وهي إعلاء مصلحة الوطن والمواطن فوق الجميع.

ودعا "أبو شقة" إلى إعلاء مصلحة الحزب فوق أي اعتبارات شخصية وإدراك أن أي قرار مؤسسي وليس فرديا كما يزعم البعض، ومن لديه أي شكوى أو اقتراح، قائلا: "لا تسمعوا لأشخاص ليسوا وفديين أصلاء ويدعوا لنفسهم صفات بالحزب وهم مفصولين".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة