"الهجرة": سكتة قلبية وراء وفاة العالم النووي المصري بالمغرب.. وتنسيق لإعادة جثمان الفقيد

7-9-2019 | 15:24

العالم المصري أبو بكر عبدالمنعم رمضان

 

محمد خيرالله

تواصلت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مع السفير أشرف إبراهيم سفير مصر لدى المغرب، لمتابعة أسباب وفاة العالم المصري أبو بكر عبدالمنعم رمضان، أستاذ متفرغ بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية، والذي توفي في مدينة مراكش المغربية، بالإضافة إلى متابعة إجراءات نقل جثمان الفقيد إلى مصر.

ومن جانبه، أكد السفير أشرف إبراهيم أن العالم المصري أبو بكر رمضان، قد توفي الخميس الماضي، إثر إصابته بعارض صحي طارئ داخل غرفته في الفندق بمنطقة أكدال بمراكش، مؤكدًا أن السفارة المصرية تابعت عن كثب الحالة منذ اللحظة الأولى.

وأوضح سفير مصر في المغرب، أن العالم المصري كان متواجدا في مراكش للمشاركة في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري منذ بداية الشهر الجاري، مضيفًا أنه شعر بإرهاق شديد أثناء الاجتماعات واستأذن للصعود إلى غرفته، ما دفعه لإبلاغ الفندق الذي حاول جاهدًا نقله إلى المستشفى إلا أنه كان قد توفي.

وأضاف السفير المصري بالمغرب، أن النيابة العامة في مدينة مراكش قامت بتشريح جثة العالم المصري، وأوضحت أنه فارق الحياة إثر سكتة قلبية.

من جانبها، أكدت وزارة الهجرة، أنه جار التنسيق مع السلطات المغربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية للانتهاء من الإجراءات الإدارية وإعادة جثمان الفقيد إلى مصر.