"بوابة الأهرام" تنشر تفاصيل اجتماع مرسى بالمحافظين في حضور الجنزورى وعطية

2-7-2012 | 17:27

 

هشام المياني

أكد الرئيس محمد مرسى، احتياج الوطن لكل فئات المجتمع المصري، وأن موارد مصر كبيرة ومتنوعة، لكنها تحتاج فقط لحسن إدارتها مشيراً إلى أن الرأى العام المصرى معذور لأن المواطن عاني كثيراً، ولابد أن تتوافر كل الجهود للوصول إلى حالة من الرضا عن أجهزة الدولة لخدمة المواطنين، جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس محمد مرسى مع مجلس المحافظين بمقر رئاسة الجمهورية ظهر اليوم الإثنين.


حضر الاجتماع كل من الدكتور كمال الجنزوري، رئيس حكومة تسيير الأعمال والمستشار محمد عطية وزير التنمية المحلية كما حضره 26 محافظا و7 نواب محافظين بينما غاب محافظ الشرقية عزازي علي عزازي الذي قدم استقالته وحضر نائبه.

وقال ياسر علي، المتحدث المؤقت باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس قام فى بداية الاجتماع بشرح أبعاد الموقف الراهن والتحديات التى نواجهها وضرورة استعادة العمل والإنتاج فى كل المجالات، وأوضح أن الرئيس أكد ضرورة بذل كل الجهود فى كل محافظة ومدينة لحل مشكلات المواطنين مشيرًا إلى أن المؤشر الذى يتم بناء عليه قياس أداء المحافظين هو شعور المواطن بالرضا عن الجهاز الإدارى للدولة.

وأضاف ياسر علي أن الرئيس طالب المحافظين بضرورة تقديم ثقافة جديدة لاحترام القانون وتطبيقه، وأن يكون كل مسئول فى مصر بالجهاز الإدارى للدولة يعمل وفق صحيح القانون وتحت رايته، وأكد أن مؤسسة الرئاسة ستكون على اتصال مستمر مع كل المحافظين على مدار الساعة لحل مشاكل المواطن المصري.

وأكد مرسي ضرورة حل مشاكل المواطنين، التى جاءت فى البرنامج الرئاسى، والتى تتضمن تحقيق الأمن والاستقرار والمرور والخبز والوقود والقمامة، وأضاف ياسر على أن مرسى قرر استمرار عمل المحافظين الحاليين لحين تشكيل الحكومة الجديدة ومجلس المحافظين الجديد.

وأكد ياسر علي أن استمرار عمل الحكومة الحالية ومجلس المحافظين لا يعني بالضرورة تأجيل تشكيل الحكومة الجديدة ومجلس المحافظين الجديد وإنما ياتى ذلك في إطار حرص الرئيس على تحقيق الاستقرار واستعادة الاقتصاد المصرى لعافيته بصورة سريعة وشعور المواطن المصرى بذلك.

وأشار متحدث الرئاسة إلى أن المحافظين أكدوا ضرورة احترام القانون وتطبيقه واستعادة هيبته وأن توفير الاحتياجات الاساسية للمواطن ستكون هى عملهم اليومى وسيبذلون كل جهدهم لتنفيذ ما جاء فى برنامج الرئيس.

وقال ياسر علي إن بعض المحافظين عرضوا المشكلات التى تعانى منها محافظتهم سواء تشريعية أو قانونية تحتاج إلى معالجة سريعة لدعم قدرتهم على تلبية مطالب المواطنين فى محافظتهم، كما عرضوا المشكلات الخاصة بتدبير الموارد وإنشاء مصانع تدوير القمامة بالمحافظات ومصانع إنتاج الغاز الحيوى وبعض الأمور المتعلقة بميزانية المحافظات وبعض المشكلات الأمنية.

وأضاف ياسر على أن الرئيس طلب من الجنزروى عقد لقاء غدٍ الثلاثاء مع المحافظين بمقر الهيئة العامة للاستثمار لبحث كيفية حل المشاكل التى أثاروها خلال الاجتماع ويحضر هذا الاجتماع بعض الوزراء المعنيين بهذه المشاكل، وتقديم تقرير للرئيس حول هذا الاجتماع.

وأشار المتحدث باسم الرئاسة، إلى أن الرئيس طلب من المحافظين إعداد تقرير أسبوعى حول حالة محافظاتهم والجهود المبذولة لحل مشاكل المواطنين فى هذه المحافظات.

وقال إن الرئيس أكد ضرورة تطبيق القانون بكل حزم على التعديات المقامة على الأراضى الزراعية بالمحافظات حتى لا نجور على حقوق الأجيال القادمة فى الأراضى المزروعة بالدولة، مشيرًا إلى أنه سيتم حصر جميع هذه التعديلات على الأراضي الزراعية بالمحافظات وتطبيق القانون تجاهها.

وقال إن عدداً من المحافظين أكدوا ضرورة إعداد قانون جديد للإدارة المحلية وتطبيق اللامركزية فى المحافظات وأن الرئيس أمر بسرعة دراسة هذا القانون، بما يمنح المحافظين السلطات الكاملة للتعامل مع مشاكل المواطنين.

مادة إعلانية

[x]