الحكومة الإيطالية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية وترشح جينتيلوني للمفوضية الأوروبية

5-9-2019 | 22:59

رئيس الوزراء الأسبق باولو جينتيلوني

 

الألمانية

أدى الائتلاف الحكومي الإيطالي الجديد المدعوم من حزب حركة خمس نجوم و الحزب الديمقراطي اليمين الدستورية رسميا اليوم الخميس.


وقررت الحكومة في أول قراراتها تعيين رئيس الوزراء الأسبق باولو جينتيلوني ممثلا لإيطاليا في المفوضية الأوروبية الجديدة، ويشار إلى أن جينتيلوني مدافع قوي عن الاتحاد الأوروبي.

وقال جينتيلوني المنتمي للحزب الديمقراطي (يسار الوسط) في بيان: "هذه المسؤولية شرف لي. سأحاول بكل طاقتي وعملي للإسهام في عهد إيجابي جديد لإيطاليا وأوروبا".

ويذكر أن جينتيلوني /64 عاما/، شغل منصب رئيس الوزراء في الفترة من 2016 إلى 2018، بعد أن شغل منصب وزير الخارجية لفترة. وتشير وسائل إعلام إيطالية إلى أنه يحتمل أن يشغل منصبا اقتصاديا بارزا في بروكسل.

وأعرب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر عن تمنياته بـ"أفضل نجاح" للمسؤول التنفيذي الإيطالي الجديد، ومن المقرر أن تخلف يونكر الألمانية أورزولا فون دير لاين في الأول من تشرين ثان/ نوفمبر.

وأشار يونكر في خطاب لرئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إلى أن تغيير الحكومة في روما يأتي في مرحلة حرجة يواجه فيها الاتحاد الأوروبي تحديات مهمة بشأن الهجرة والاقتصاد والأمن.

وكتب: "أنا مقتنع بأن إيطاليا ستكون قادرة على الاضطلاع بدور مهم في مواجهة هذه التحديات الأوروبية، وستتحمل مسؤوليتها كدولة مؤسِسة بالاتحاد".

وهنأت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كونتي وأشارت إلى "قيم مشتركة وعلاقة مع الاتحاد الأوروبي" تربط إيطاليا وألمانيا.

[x]