مؤتمر أمراض الدم: اكتشاف أدوية جديدة تبث أمل لمرضى الهيموفليليا| صور

5-9-2019 | 15:37

مؤتمر أمراض الدم

 

عبد الله الصبيحي

قالت الدكتورة سونيا حبيب، سكرتير عام جمعية أصدقاء مرضى النزيف " الهيموفيليا "، إن عدد المصابين بهذا المرض في مصر حوالي ٧٨٨٥، وجار حملة توعية بجميع المحافظات بخطورة المرض قد ينتج عنها اكتشاف مرضى جدد.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي نظمته جمعية أمراض الدم وأبحاثة، بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى النزيف، وذلك بحضور الدكتورة ميرفت مطر، أستاذ أمراض الدم بقصر العيني، والدكتورة آمال البشلاوي، أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم بطب قصر العيني.

وأضافت خلال المؤتمر، أن هناك حوالي ٣ آلاف مريض لم يتم اكتشافهم، وذلك لعدة أسباب، أهمها نقص التوعية، أو بعد المسافة عن الأماكن التي تقدم بها الخدمات الطبية لهذا المرض، والبعض لديه المرض بنسبة بسيطة.

وطالبت الدكتورة آمال البشلاوي أستاذ أمراض الدم بقصر العيني، أن هناك أدوية وجديدة وقائية لمرضى الهيموفليليا، وقد تمنع النزيف بنسبة ٩٩%، وأفضل بكثير من الأدوية القديم التي تضطر لحق الأطفال ما بين مرتين أو ثلاثة يوميا.

وطالبت بضرورة مشاركة المجتمع مع الدولة في علاج مرضى الهيموفليليا، بالإضافة للمشاركة في نشر التوعية بجميع المحافظات.

بينما الدكتورة ميرفت مطر، أستاذ أمراض الدم بقصر العيني، طالبت بضرورة دخول الأدوية الجديدة هيئة التأمين الصحة، حيث أنها تنقذ المرضي من الموت، حيث إنها تعد علاج وقائي يمنع حدوث النزيف.

وقالت إن الهدف من ذلك هو ضمان حياة آمنة لهؤلاء المرضى، ودمجهم في الحياة كأشخاص طبيعيين بنسبة كبيرة، مطالبة بنشر الوعي بين المواطنين بكيفية التعامل مع مرضى الهيموفليليا.

وأضافت أن الأدوية الجديدة تحمي حوالي شهرا، أي أن المريض يأخذ هذه الأدوية مرة واحدة في الشهر، بينما الأدوية القديمة التي لابد من أخذها أكثر من مرة في اليوم.


مؤتمر أمراض الدم


مؤتمر أمراض الدم