"الرعاية الصحية" و"تقنين الأوضاع" و"صندوق تكافل زراعي".. تعرف على أبرز مطالب الفلاحين في عيدهم الـ67

9-9-2019 | 14:30

عيد الفلاح

 

شيماء شعبان

في مثل هذا اليوم من كل عام يحتفل الفلاح المصري بعيده، الذي يواكب ذكرى إصدار قانون الإصلاح الزراعي، أحد أهم مكتسبات ثورة 23 يوليو، وبموجبه تمت استعادة الأراضي الزراعية من الإقطاعيين وتوزيعها على الفلاحين.

وعلى الرغم من أهمية دور الفلاح في المجتمع، إلا أنه يواجه العديد من الأزمات التي باتت تهدد استمراره في أداء وظيفته، أبرزها قلة مساحات الأراضي الزراعية بسبب الاعتداء عليها لتحويلها إلى مبانٍ سكنية، وصعوبة  توفير مستلزمات الزراع ، بالإضافة إلى ضعف الدعم الفني من خلال توفير مرشدين زراعيين تابعين للدولة لتعريفهم بالأمراض التي تصيب النباتات وطرق الوقاية منها كما كان يحدث مسبقًا.

وتعد ندرة المياه كذلك واحدة من أبرز الأزمات التي تهدد الفلاح في بعض المناطق، خصوصا مع إصدار الدولة قرارًا بتوقيع غرامات على مزارعي الأرز في بعض المناطق المخالفة والمحرومة من زراعة الأرز ترشيدًا لاستهلاك المياه.

"بوابة الأهرام" استمعت لعدد من الفلاحين حول مطالبهم في عيدهم.

صندوق تكافل زراعي والإفراج عن الغارمين والغارمات

يرى حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين، أن أهم مطالب الفلاحين في عيدهم تفعيل قانون الزراعات التعاقدية لضمان تسويق المحاصيل الزراعية المختلفة، مع وضع ضوابط لاستيراد المحاصيل المنافسة من الخارج لحماية المنتجات الزراعية من تدهور الأسعار، كذلك إنشاء صندوق تكافل زراعي لحماية المزراعين وتعويضهم حال تعر ضهم لكوارث طبيعية مثل الآفات والسيول والحرائق، هذا بالإضافة إلى تعديل كافة القوانين والتشريعات الزراعية لكي تواكب التغيرات الحديثة والجديدة التي طرأت على الفلاح المصري.

عيد الفلاح

وأضاف، أن من أبر ز مطالب الفلاح المصري يوم عيده هو إعادة هيكلة وزارة الزراعة واستطلاح الأراضي وتغيير التركيبة المحصولية تبعًا للاحتياجات المحلية والسوق الدولية الحالية، فضلا عن ضرورة الانتهاء من تقنين الأر اضي الزراعية لواضعي اليد وتيسير الإجراءات لهم، والحفاظ على الأراضي الزراعية وزيادتها وتجريم الاعتداء عليها بأية طريقة وشراء المحاصيل الأساسية من الفلاحين بهامش ربح تطبيقًا للمادة 29 من الدستور المصري، هذا بالإضافة إلى الإفراج عن الغارمين والغارمات من الفلاحين في عيدهم الـ67.

عيد الفلاح

وأوضح نقيب الفلاحين، أن كل مطالب الفلاحين كثيرة ليست بجديدة ولكن تحقق منها القليل، ولكن إهمال الحكومة للفلاحين معنويًا أشد قسوة من الخسئر الكبيرة التي يحصدونها من الزراعة عقب حصاد وجني محصوله، كما أن الفلاحين يرغبون في الاحتفال بعيدهم هذا العام بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي أسوة بعيد العمل؛ حيث إن كان آخر احتفال لهم بحضوره منذ 2014.

عيد الفلاح

مكاسب الفلاح
وعن المكاسب التي تحققت للفلاح على أرض الواقع يقول أبو صدام، إن من أهم مكاسب المزارعين خلال الفترة الأخيرة، وهي قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي برفع ضريبة الأطيان الزراعية لمدة ثلاث سنوات والشروع في إنشاء 100 ألف صوبة زراعية واستصلاح مليون ونصف المليون فدان وإنشاء قناطر أسيوط الجديدة، هذا بالإضافة إلى التوسع في إنتاج الأسمدة كمجمع العين السخنة وتوسعات مصانع موبكو وتعديل بعض مواد قانون الزراعة والاتجاة بجدية إلى تقنين الأراضي لواضعي اليد.

عيد الفلاح



رعاية صحية

ومن جانبه، يقول رائف تمراز وكيل لجنة الزراعة، مؤسس النقابة العامة للفلاحين بمجلس النواب، إن الفلاح المصري يعد رمزا من رموز الحضارة ودفع عجلة الإنتاج الزراعي والركيزة الأولى في دفع العجلة الزراعية بمصر وزراعة المحاصيل الإستراتيجية وباقي محاصيل الخضر والفاكهة، فالفلاح المصري عندما يمرض أي شخص من أهل بيته وتكون الأرض في حاجة ماسة له يتركه ويذهب لها لأن الأرض هي أغلى ما لديه.

عيد الفلاح

وأشار تمراز إلى أن الفلاح لم يتم الاحتفال به كباقي الفئات منذ عام 2014، لذلك نطالب الدولة والقيادة السياسية برعاية احتفالية لعيد الفلاح وتكريمهم، هذا بالإضافة إلى النظر للملف الصحي للفلاح وإنشاء مستشفي خاصة به، ومدارس لأبنائه وطريق لأرضه وكوب ماء نظيف ليشربه وقطعة أرض لأبنائه وأحفاده يزرعوها، حيث إن الفلاح المصري يقف بجانب الدولة فعندما قامت الثورة في الخامس والعشرين من يناير 2011 لم يخرج أو يثور أو يترك أرضه من أجل مطالب فئوبية ، بل ظل يعمل ولا يدخر جهدًا حبًا في مصر حتى نستطيع العبور من هذا النفق المظلم إلى بر الآمان، وليس فقط يجتهد الفلاح في زراعة أرضه فحسب، أيضا يدافع عن وطنه على الحدود ضد الإرهاب الغاشم فالفلاح هنا يضرب بالفأس في الأرض لينتج وعلى الحدود يضرب بسلاحه فيرهب.

عيد الفلاح

المادة 29 من الدستوروالمشاركة في مؤتمرات الشباب

ولفت وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، إلى أنه بات من الضروري تفعيل المادة 29 من الدستور المصري، التي تتضمن إعلان سعر المحاصيل قبل زراعتها بمدة كافية حتى يستطيع الفلاح تحديد ماذا سيزرع، كذلك توفير مستلزمات الإنتاج وتسويق محاصيله بما يضمن له تحقيق هامش ربح له.

عيد الفلاح

وناشد تمراز بضرورة حل مشكلة الفلاحين المتعسرين لدي البنك الزراعي المصري، كذلك تفعيل دورقطاع الإرشاد الزراعي بالوزارة الذي أصبح هو والعدم سواء فليس هناك مرشد زراعي يقوم بالنزول إلى الفلاح والاستماع له وإرشاده ي كيفية استخدام المبيدات والتقاوي وتوضيح ما إذا كانت مغشوشة أم لا، فضلا عن أن الفلاح المصري لم يجد من يحنو عليه، فعند إعداد مؤتمرات الشباب لم نجد ممثلين من شباب الفلاحين للتحدث مع الرئيس عن مشكلات الفلاحين.

تقنين أوضاع واضعي اليد والاهتمام بزراعات البحر الأبيض المتوسط
وفي السياق ذاته، يقول الشيخ سالم الجبلي نقيب فلاحين جنوب سيناء، كان الفلاح في جنوب سيناء بل وعلى مستوى الجمهورية من مشكلة تقنين أرضه، إلا أنه في محافظة جنوب سيناء قام اللواء خالد فودة بتقنين أوضاع واضعي اليد على الأراضي الزراعية، ونأمل بأن يكون سعر الفدان بثمن رمزي لتنمية وتطوير وتشجيع المزارعين في جنوب سيناء، كما نطالب بوحدة ميكنة زراعية على مستوى المحافظة تخدم "رأس سدر، أبو زنيمة، وأبو رديس، ومدينة الطور-عاصمة المحافظة-، مدينة نوبيع ومدينة سانت كاترين".

عيد الفلاح

وطالب الجبلي وزارة الزراعة بضرورة الاهتمام بزراعات البحر الأبيض المتوسط في جنوب سيناء مثل: الجوز واللوز والبندق وعين الجمل وأبو فروة، في منطقة علو العجرمية وسانت كاترين، فتلك الزراعات لو تمت بالفعل سوف تخلق مناخ عمل للشباب ونستطيع تصديرها إلى الخارج وإدخال العملة الصعبة للبلاد، كذلك نطالب وزارة الري زيادة كمية عمل السدود بالوديان، وقامت الوزارة الري قد نفذت جزءا من الخطة مثل هدارات النبي صالح بسانت كاترين، وسدود وادي الأخضر لأنه أكبر مجرى مائي يصفى من هضبة العجمة وهضبة التيه، كما نطالب بهدارات لتخفيض مجرى السيول وتخزينها.

عيد الفلاح

ولفت نقيب الفلاحين بجنوب سيناء إلى أن الرئيس قد أمر بتنمية سيناء بمنح 10 أفدنة ومنزل لكل مواطن في التجمعات البدوية، كما نطالب بمشروع لتوطين البدو وزيادة الرقعة الزراعية بجنوب سيناء، فالفلاح في جنوب سيناء يعمل بالزارعة والسياحة أيضا.

نقابة مهنية
ويضيف مجدي أبو العلا نقيب الفلاحين بمحافظة الجيزة، أن أمل الفلاح في 9 سبتمبر 2019 كان الخروج بنقابة مهنية لتكون تتويجا له في يوم عيده، أسوة بالنقابات المهنية مثل نقابة الأطباء والمحامين والصحفيين، لكي تضمن بأن يحصل الفلاح العضو بها على معاش ورعاية صحية وأراضي يتم توزيعها على الفلاحين، فالفلاح المصري ظل بدون نقابة منذ 7 آلاف سنة، كذلك نناشد وزارة الزراعة متمثلة في قطاع الخدمات بتقديم التقاوي الآمنة للمزارع حتى تضمن له وفرة وجودة في المحصول.

عيد الفلاح


عيد الفلاح

اقرأ ايضا: