مشادة بين زعيم الأغلبية بالشورى وجمال فهمي وكيل نقابة الصحفيين حول اختيار رؤساء التحرير

1-7-2012 | 20:55

 

المعتصم بالله حمدي

شهد برنامج مصر تقرر على قناة الحياة 2، مساء اليوم الأحد، مشادة هاتفية بين على فتح الباب، زعيم الأغلبية بمجلس الشورى، وجمال فهمى، وكيل نقابة الصحفيين ، حول اختيار مجلس الشورى رؤساء تحرير الصحف القومية.


قال فتح الباب إن المجلس فتح باب الترشح لمناصب رؤساء تحرير الصحف القومية، بعد انتهاء فترتهم كلهم فى 17 مارس الماضى، موضحًا أن رؤساء مجالس الإدارة ستنتهى عام 2013، مشيرًا إلى أن اللجنة المشكلة لاختيار رؤساء تحرير الصحف تتكون من داخل مجلس الشورى ومن خارجه من شيوخ الصحافة وأساتذة الإعلام وعددها 14 شخصًا.

وأضاف أنه يعتب على نقابة الصحفيين أنها لم تتقدم بمطالب لتعديل قانون النقابة، مؤكدًا أن "الإخوان" وحزب "الحرية والعدالة" لا ناقة لهم فى اختيار رؤساء تحرير الصحف القومية.

وشدد على أنه ليس معنى أن نقابة الصحفيين ، رفضت إجراء انتخابات لاختيار رؤساء تحرير الصحف، أنه لا يتم اختيار مجلس الشورى رؤساء تحرير الصحف.

فى المقابل، قال جمال فهمى وكيل نقابة الصحفيين : إن موقف النقابة واضح ومعلن من لجنة تختار رؤساء وقيادات الصحف القومية بمجلس الشورى، وأوضح أن النقابة معترضة على الضوابط التى وضعها مجلس الشورى لاختيار رؤساء تحرير الصحف القومية، مشيرًا إلى أن مجلس الشورى يتبع نفس أسلوب النظام السابق بحيث تكون الصحافة تابعة للسلطة التشريعية.

وأضاف أن الإخوان يطلقون على البرلمان أنه برلمان الثورة فأين الثورة من هذا البرلمان، موضحًا أنهم يبررون القوانين بأنهم ورثوها من نظام المخلوع.

وشدد على أنه يجب أن يكون الإعلام ليس تابعًا لأحد خاصة الإخوان، مطالبًا مجلس الشورى بالتراجع عن اختيار رؤساء تحرير الصحف خاصة أن ثلث المجلس غير موجود وهو مطعون عليه أمام المحكمة الدستورية العليا.

لفت إلى أجواء معركة النقابة و الصحفيين ضد قانون 93 لسنة 95 الشهير بقانون حماية الفساد قائلًا إن النظام السابق دخل فى معركة مع الصحفيين ، ورغم ذلك فشل ولن نسمح بمرور مثل هذه الإجراءات، موجهًا نصيحة للإخوان بسحب مشروعهم ووقف قرارهم قبل مواجهة مع النقابة.

مادة إعلانية

[x]