ابن النيل يكتب: سر الحضارة (33)

4-9-2019 | 16:47

 

نهر النيل (11)


رغبة في تفعيل التعاون بين دول حوض النيل، تم إطلاق مشروع للدراسات الهيدرومترلوجية لحوض البحيرات الاستوائية فى عام 1969، وتشكلت لجنة خاصة للمشروع من ممثلين فنيين لكل من مصر، السودان، كينيا، أوغندا، وتنزانيا، وانضمت إلى تلك اللجنة بعد ذلك كل من رواندا، بوروندي، زائير، ثم إثيوبيا، وتعاون في تنفيذ هذا المشروع كل من برنامج الأمم المتحدة للتنمية UNDP ومنظمة الأرصاد العالمية WMO.

تمثل الهدف الأساسي من هذا المشروع في جمع وتحليل البيانات الهيدرومترولوجية لبحيرات فكتوريا وكيوجا وألبرت؛ للتمكن من دراسة الميزان المائي لنهر النيل، وتضمن المشروع العديد من الأنشطة مثل إقامة محطات لجمع المعلومات، منها محطة للأرصاد الجوية النهرية، محطات للأمطار، محطات لتسجيل كمية الأمطار، محطات هيدروليكية، ومحطات لتسجيل مناسيب مياه البحيرات، إضافة إلى عمليات تجديد وتحسين لبعض المحطات الموجودة بالفعل.

أيضًا تضمنت الأنشطة إقامة مناطق قياسية لتجميع المياه للدراسات المختلفة، التصوير الجوي والمسح الأرضي لتلك الأجزاء من شواطئ البحيرات، وضع واقتراح أساليب تحليلية لعدد المحطات اللازمة لوضع موازنة مياه البحيرات، علاوة على ذلك، تضمن المشروع أنشطة خاصة بتدريب الكوادر الفنية من البلدان المشاركة في المشروع على أعمال الرصد الهيدرومترولوجي.

بدأت المرحلة الأولى للمشروع في عام 1967، وانتهت فى عام 1972 بعد أن حققت أهدافها بنجاح، وفي مارس 1976 بدأت المرحلة الثانية؛ بهدف مواصلة أعمال الرصد ومساعدة الدول المشتركة في المشروع على وضع خطط لتنمية مواردها المائية، وأعمال ضبط النهر؛ للحصول على أقصى فائدة ممكنة لصالح هذه الدول جميعًا.

وقد تنوعت أنشطة المرحلة الثانية لتشمل عمل نموذج رياضي لمشروعات أعالي النيل للمساعدة في إيجاد الحلول المختلفة لتنمية الموارد المائية، وأيضًا إيجاد حلول مختلفة للموازنات على البحيرات الاستوائية لإمكان الحصول على أقصى فائدة ممكنة، والاستمرار في تدريب الفنيين من الدول النيلية.

مقالات اخري للكاتب

ابن النيل يكتب: سر الحضارة (32)

فيما يتعلق بالموارد الطبيعية ، أكدت خطة لاجوس – سالفة الذكر فى مقالنا السابق - أنه لابد وأن تبنى استراتيجية البلدان النامية الأفريقية فى سبيل زيادة قيمة

ابن النيل يكتب: سر الحضارة (31)

دعونا نعتبر الفترة من عام 1960 وحتى 1980 هي فترة "إعداد واستعداد" من جانب الدول الإفريقية - من خلال إنشاء التنظيمات الفرعية التعاونية سالفة الذكر في المقالات

ابن النيل يكتب: سر الحضارة (30)

تأسست منظمة حوض نهر كاجيرا عام 1977 بجهود وعضوية كل من رواندا ، بوروندى وتنزانيا ، ثم انضمت إليها أوغندا لاحقاً عام 1981 . وكطبيعة كافة المنظمات التعاونية

ابن النيل يكتب: سر الحضارة (29)

فى عام 1970 تم توقيع اتفاقية بين كل من رواندا وبوروندى وزائير (الكونغو حاليا) من أجل دعم خطى التعاون فى قطاع الطاقة الهيدروكهربية . تلى ذلك إنشاء وكالة طاقة البحيرات العظمى

ابن النيل يكتب: سر الحضارة (28)

تعتبر الهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيلمن أنجح نماذج المؤسسات النهرية .تأسست الهيئة بمقتضى اتفاقية عام 1959 كإعلان عن رغبة طرفيها مصر والسودان

ابن النيل يكتب: سر الحضارة (27)

مع نهاية فترة الخمسينيات وبداية حقبة الستينيات من القرن الماضى ، وبالتزامن مع انطلاق حركات التحرر واستقلال الدول الإفريقية ، ظهرت فى القارة السمراء فكرة