السلطة الفلسطينية تندد بزيارة نتنياهو المقررة غدا للحرم الإبراهيمي في الخليل

3-9-2019 | 18:20

نتنياهو

 

الالمانية

نددت فلسطين ية.aspx'> السلطة ال فلسطين ية ، اليوم الثلاثاء، بزيارة رئيس الوزراء ال إسرائيل ي بنيامين نتنياهو المقررة غدًا الأربعاء، إلى الحرم الإبراهيمي في الخليل جنوب الضفة الغربية.


وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن نتنياهو "يعتزم القيام بزيارة استعمارية استفزازية لمدينة الخليل وبلدتها القديمة وللحرم الإبراهيمي الشريف يوم غد بحجة المشاركة في طقوس رسمية لإحياء الذكرى التسعين لأحداث ثورة البراق، والترويج لرواية الاحتلال إزاء ما حصل فيها".

ووصفت الوزارة أن زيارة نتنياهو "عنصرية بامتياز في محاولة لاستمالة الأصوات من اليمين واليمين المتطرف لصالحه (في الانتخابات المقررة هذا الشهر)، وتأتي في إطار مخططات اليمين الحاكم في إسرائيل لتهويد البلدة القديمة في الخليل بما فيها الحرم الإبراهيمي".

وحذرت الوزارة من مخاطر ونتائج زيارة نتنياهو لقلب مدينة الخليل "خاصة أن سلطات الاحتلال أبلغت سكان حي تل أرميدة والبلدة القديمة ومحيطها بإجراءات تضييقية وتنكيلية بالمواطنين ال فلسطين يين، تمهيدا لتلك الزيارة المشئومة مثل إغلاق الحرم الإبراهيمي الشريف أمام المصلين وحظر التجوال والتحرك".

وطالبت الخارجية ال فلسطين ية المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة تحمل المسئولية القانونية والأخلاقية تجاه معاناة ال فلسطين يين في الخليل، وفضح زيارة نتنياهو وإدانتها.

وفي السياق حذرت وزارة الأوقاف والشئون الدينية ال فلسطين ية من خطورة الأوضاع في المسجد الإبراهيمي إثر قيام مستوطنين بنصب الخيام في تل الرميدة وسط المدينة، تمهيدا لزيارة نتنياهو غدا للمدينة.

ووصفت الوزارة في بيان، أن زيارة نتنياهو "تصعيد خطير ومساس بمشاعر المسلمين، وجر المنطقة لحرب دينية ستكون لها عواقب كبيرة"، داعية إلى "حماية المسجد الإبراهيمي، ومنع كافة المخططات الهادفة للسيطرة عليه وإبعاد المسلمين عنه".

[x]