انتهاء موسم الحج بنجاح.. "مصر للطيران" نقلت 79 ألف حاج في رحلة العودة

3-9-2019 | 16:15

موسم الحج

 

ليلي عبدالحميد

تختتم مصر للطيران ، غدًا الأربعاء، جسرها الجوي ل موسم الحج لهذا العام، بعودة 300 حاج من المدينة المنورة من حجاج قرعة العلاقات والبعثات، وبوصولهم تكون الشركة الوطنية قد نقلت 79ألف حاج على متن 420 رحلة، بزيادة 15% على العام الماضي، منها 220 رحلة من جدة نقلت 45 ألف حاج، و200 رحلة من المدينة نقلت 34، بالإضافة إلي 34 رحلة من مطارات الإسكندرية والأقصر وأسوان والغردقة نقلت 7130 إلي جانب 33 رحلة طيران خاص لعودة حجاج فلسطين وباماكو ومالي.


أما في مرحلة الذهاب التي بدأت 18 يوليو وانتهت 5 أغسطس، قامت الشركة بتنظيم 350 رحلة نقلت 74 ألفًا بزيادة 20% على العام الماضي منها 205 رحلات إلي جدة نقلت 40 ألفا و576، أما المدينة فنقلت 34 ألف حاج علي متن 145 رحلة، بالإضافة إلي 31 رحلة من مطارات الإسكندرية وأسوان والأقصر والغردقة، نقلت 7130حاجًا، إلي جانب 33 رحلة خاصة نقلت 9669 حاجًا من حجاج فلسطين ودولة مالي.

وسخرت الشركة جميع إمكاناتها بتوجيهات ومتابعة من وزارة الطيران لتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات للحجاج حتي يتمكنوا من أداء مناسكهم في يسر وسهولة سواء خلال سفرهم من مطار القاهرة أو المطارات الإقليمية، وكذلك تقديم بعثة حج مصر للطيران بالمملكة السعودية تسهيلات كبيرة، داخل مطارات المملكة للحجاج المصريين العائدين إلى أرض الوطن، بعد أداء مناسك حج لهذا العام، بالتنسيق مع السلطات السعودية داخل مطاري جدة والمدينة.

وتسهيلًا لإجراءات العودة قامت مصر للطيران بالتنسيق بين وزارة الطيران المدني ووزارتي الداخلية والصحة بتوفير ضابط جوازات وطبيب من الحجر الصحي على متن كل طائرة من رحلاتها لمساعدة الحجاج وإنهاء إجراءاتهم على متن الطائرات لتقليل فترة الانتظار عند الوصول بالمطارات المصرية.

أكد الطيار أحمد عادل، رئيس الشركة القابضة ل مصر للطيران ، أن ما تحقق من نجاح في موسم حج هذا العام، أتى بفضل من المولى عز وجل ثم بتوجيهات وزارة الطيران، وما توليه من اهتمام دائم بكل ما يقدم لضيوف الرحمن لأداء مناسكهم في راحة واطمئنان، في ظل تسخير الوزارة كافة الإمكانات لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام والإعداد المبكر والتنظيم الجيد ل موسم الحج .

وأضاف أن النجاح يأتي نتيجة أيضا من استخدام الأسلوب العلمي في إدارته، ومناقشة ما سيتم عمله عبر لجنة الحج المركزية التي تجتمع في أول أسبوع بعد الحج مباشرة، لبحث ومناقشة ماذا قدم خلال موسم الحج في السنوات الماضية ومدى رضي الناس وضيوف الرحمن عنه، وما هي الإيجابيات والسلبيات، ويتم مناقشة السلبيات أولاً التي حدثت لتلافيها في السنوات القادمة، مشيرا إلي أن ما يشغل اللجنة هو التعرفُ على مجريات الموسم عقب عودة الحجيج، بهدف متابعة كل الترتيبات والإجراءات المُتخذة، لتقييم النتائج، الأمر الذي يسهم في التطوير المستمر في الخدمات، والاستفادة من التجارب بما يصبُ في صالح الحجيج في المواسم المقبلة.

وقال إن الشركة تستفيد من كل الخبرات المتراكمة والإمكانات والكوادر البشرية من مختلف القطاعات والجهات لتقديم أحسن الخدمات بأفضل المستويات لضيوف الرحمن، وقد تفاني الجميع بإخلاص كمنظومة واحدة، واضعين نصب أعينهم خدمة الحجاج علي أكمل وجه منذ مغادرتهم إلي الأراضي السعودية لأداء مناسك الحج حتي عودتهم إلي البلاد .

من جانبه، وجه الطيار أشرف الخولي، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للخطوط الجوية، الشكر للعاملين المشاركين في خدمة حجاج بيت الله الحرام بجميع المطارات المصرية والسعودية، التي شهدت تسيير رحلات الجسر الجوي للشركة الوطنية لما قدموه من أداء متميز بالتعاون مع السلطات السعودية وجميع الوزارات والجهات المعنية بتنظيم الموسم في البلدين الشقيقين مصر والمملكة العربية السعودية وتحقيق أعلي انتظامية في التشغيل، خاصة في أوقات الذروة.

وقال إن حج هذا العام شهد تميزًا كبيرًا في تنفيذ الخطط التشغيلية من كافة القطاعات العاملة في منظومة خدمة الحجاج، والتي كان لها بالغ الأثر في توفير سبل الراحة طوال رحلتهم الإيمانية، مضيفًا أن أسباب النجاح أيضا يرجع إلي الاستعداد والتخطيط المسبق وتسخير كل الإمكانات الفنية والبشرية والتنسيق مع جميع الجهات العاملة في المطار، وكان ذلك مبكرًا لأن هذا الاستعداد يعد أمرا مهما، وهو سبب النجاح وتم رسم خطة وإستراتيجية للعمل.

وأضاف أنه بنهاية رحلات غدٍ الأربعاء، فقد تمكنت الشركة في أقل وقت ممكن من عودة حجاج القرعة والترانزيت وشركات السياحة والأفراد كما شهدت الفترة الماضية عودة جميع حجاج وزارة التضامن الاجتماعي، كما وصل جميع حجاج دولة فلسطين وحجاج باماكو بدولة مالي من خلال تسيير رحلات خاصة مباشرة لخدمة حجاج هاتين الدولتين.

كانت مصر للطيران قد بدأت 14 أغسطس الماضي تسيير الجسر الجوي لعودة حجاج بيت الله الحرام من الأراضي المقدسة إلى مطار القاهرة والمطارات المصرية، واختتم جسر العودة غدا الأربعاء 4 سبتمبر الجاري، بنقل أكثر من 79 ألف حاج على متن 420 رحلة جوية.