انطلاق فعاليات الدورة السادسة للجنة المصرية - البيلاروسية بالعاصمة مينسك

3-9-2019 | 14:52

أحمد عنتر

 

ولاء مرسي

انطلقت اليوم الثلاثاء، أعمال الدورة السادسة للجنة المصرية البيلاروسية المشتركة للتعاون الاقتصادى والتجارى والعلمى والفنى، ويترأس الجانب المصرى في اللجنة أحمد عنتر، وكيل أول وزارة التجارة والصناعة ورئيس جهاز التمثيل التجارى، وعن الجانب البيلاروسي فلاديمير كولتوفيتش، وزير التجارة ومكافحة الاحتكار البيلاروسي، وتنتهي أعمال اللجنة غدا.


وقال أحمد عنتر، وكيل أول وزارة التجارة والصناعة ورئيس جهاز التمثيل التجارى، إن اجتماعات اللجنة المشتركة تستهدف وضع خطة عمل لتنفيذ خارطة الطريق الموقعة بين البلدين وبلورة كافة المبادرات والاتفاقيات لمشروعات ملموسة تدعم منظومة التعاون الاقتصادي المشترك، وتصب في مصلحة الاقتصادين المصري والبيلاروسي على حد سواء، مشيراً الي ان أعمال الدورة الحالية ستناقش سبل تعزيز التعاون بين البلدين، في مجالات التجارة والاستثمار والزراعة والصناعة والكهرباء والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبحث العلمي والتعليم والثقافة.

وأوضح عنتر، أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين شهدت تطورات إيجابية خلال العامين الحالي والماضي، تمثلت في الزيارات المتبادلة المكثفة على المستوي الرسمي وعلى مستوى رجال الاعمال، بالإضافة إلى دراسة إقامة عدد من المشروعات المشتركة، فضلاً عن زيادة عدد السائحين من بيلاروسيا إلى المقاصد السياحية المصرية.

وأشار وكيل الوزارة، الى أهمية دعم وتعزيز التعاون بين مصر وبيلاروسيا في مجالات السياحة والطاقة وتكنولوجيا المعلومات والتعاون العلمى والفنى، بالإضافة إلى تعزيز فرص التعاون بين الجانبين للدخول إلى الأسواق الإفريقية من خلال التصنيع المشترك في مصر والتصدير إلى الدول الإفريقية والاستفادة من المزايا التي تتيحها اتفاقية التجارة الحرة القارية مع الدول الإفريقية وكذلك اتفاقيه الكوميسا.

ومن جانبه أشاد فلاديمير كولتوفيتش، وزير التجارة ومكافحة الاحتكار البيلاروسي بالزيارة التاريخية للرئيس عبدالفتاح السيسي الي منسك في يونيو الماضي، والتي كانت اول زيارة لرئيس مصري الي جمهورية بيلاروسيا.

واشار إلى أن العلاقات بين البلدين تشهد حالياً زخماً كبيراً، حيث زار ٢١٢ ألف سائح بيلاروسي مصر خلال هذا العام يمثلون ٣٠% من اجمالي السياحة البيلاروسية الخارجية، كما حقق التبادل التجاري بين البلدين نسبة زيادة بلغت ٣٦% خلال النصف الاول من عام ٢٠١٩ ليصل إلي ٧٤ مليون دولار، لافتاً إلى أن هناك ١٢ مشروعاً استثمارياً مشتركاً يجري دراستها في مجالات الصناعة وتكنولوجيا المعلومات والبحث العلمي وانه يتوقع الدخول إلى الأسواق الإفريقيه والكوميسا خلال عام ٢٠٢١ بمنتجات بيلاروسية سيتم انتاجها في مصر.

شارك في فعاليات اللجنة السفيرإيهاب نصر، سفير مصر لدى روسيا والوزير مفوض تجاري ناصر حامد، رئيس المكتب التجاري المصري بروسيا وبيلاروسيا، إلى جانب ممثلين عن وزارات التجارة والصناعة والكهرباء والإنتاج الحربي والاستثمار والتعاون الدولى والاتصالات والزراعة.

مادة إعلانية