الإخوان يواصلون مخططاتهم "الخبيثة".. خلية "ابنة الشاطر" تمول "داعش".. و"واكد" يحرض ضد مصر

2-9-2019 | 17:14

عمرو واكد وخيرت الشاطر

 

مازالت جماعة الإخوان الإرهابية وأعوانها يواصلون محاولاتهم الخبيثة لهدم مصر، وتهديد أمنها واستقرارها، عبر تجنيد الإرهابيين من عناصر "داعش" وتمويلهم بالأموال والأسلحة لخدمة مخططات الإخوان.


وكانت آخر تلك المحاولات ما كشفت عنه التحقيقات مع ابنة الإرهابي المحبوس خيرت الشاطر، والتي قدمت أموالًا لعناصر "داعش" تحت مظلة رعاية أسر المحبوسين، واستطاع تنظيمها تجنيد العشرات من أسر عناصر "داعش" لخدمة مخطط الإخوان وشراء الأسلحة.

وأظهرت تحقيقات النيابة مع خلية ابنة الشاطر والمحامية هدى عبدالمنعم الوجه الحقيقي للإخوان، وكيف استغل الإخوان نساءهم في تمويل الإرهاب؟ وبعدما ضاق الخناق على ابنة الشاطر ومن معها في المحكمة بدأوا في اللجوء إلى إدعاءات التعذيب والانتهاكات.

كما كشفت التحقيقات أن "أبوهريرة" الزوج الثاني لابنة الشاطر يعد اللاعب الرئيسي في نقل الأموال للتنظيمات المتطرفة، وأن الخلية استغلت وسائل التواصل عبر الهواتف المحمولة والفيسبوك في تجميع وتوزيع الأموال على عناصر التطرف؛ بعدما تم قطع خطوط التمويل لتلك التنظيمات.

كما أكدت التحقيقات أن الممثل عمرو واكد يسير على نهج الجماعة الإرهابية، ويصدر تصريحات ضد الدولة المصرية، وذلك بعد تعاونه مع الإخوان بالخارج، حتى تستمر "السبوبة" على حساب أمن الوطن واستقراره.

ويشارك واكد في جميع الفعاليات المقامة ضد مصر في الخارج بتمويل مشبوه، ويسعى إلى تحريض الدول الأخرى على استعداء مصر، ويتحالف مع الإخوان الإرهابيين بالخارج للطعن في قرارات الحكومة المصرية.

ومن الواضح أن عمرو واكد اختار لنفسه الانضمام لقائمة أعداء مصر مقابل الدولارات المشبوهة، وأصبح يطرق كل الأبواب الأمريكية والأوروبية قائلًا: "أوقفوا مساندتكم لمصر".