التمثيل التجاري في موسكو يعد تقريرا عن الأوضاع الاقتصادية في بيلاروسيا على هامش مجلس الأعمال المشترك

2-9-2019 | 12:06

صورة ارشيفية

 

ولاء مرسي

أعد مكتب التمثيل التجاري في موسكو تقريرا عن الأوضاع الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وقطاع الخدمات اللوجستية في بيلاروسيا خاصة في القطاعات التي نجحت خلال الأعوام الأخيرة في تحقيق تقدم اقتصادي ملحوظ وتشكل أساس التعاون المستقبلي المصري البيلاروسي.


جاء ذلك بمناسبة انعقاد فعاليات الدورة السادسة للجنة المصرية – البيلاروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني خلال يومي 3 و4 سبتمبر الجاري، والمقرر أن تستضيفها العاصمة البيلاروسية مينسك، والتي ستشهد على هامشها عقد أول اجتماع لمجلس الأعمال المصري البيلاروسى المشترك بعد توقيع اتفاق  خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة بيلاروسيا في شهر يونيو الماضي.

وجاء فى التقرير، أن بيلاروسيا تمثل أحد أهم الأقاليم الاقتصادية التابعة للاتحاد السوفيتي حتى انفصالها عام 1991عقب تفكك الاتحاد، حيث امتلكت قاعدة صناعية متطورة مقارنة بالدول المستقلة الأخرى، وعلى مدار السنوات السابقة نجحت في تحقيق نمو الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى 4 ٪ عام 2018 وفقًا لتقديرات صندوق النقد الدولي بقيمة 59.6 مليار دولار.

ويرجع هذا النمو الى ارتفاع الاستهلاك المحلي وزيادة الصادرات البيلاروسية، وهو ما أدى إلى احتلالها للمرتبة 37 في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن البنك الدولي عام 2019، والمركز 53 في التصنيف السنوي العالمي للتنمية البشرية الذي أعده البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة عام 2018، علماً بأن عدد سكانها يبلغ نحو 9.5 مليون نسمة.

كما تمتلك بيلاروسيا إمكانات صناعية كبيرة بالرغم من قلة الموارد الطبيعة كالبترول والغاز مقارنة بدول الكومنولث الأخرى، حيث تقوم بإنتاج وتصدير الشاحنات والجرارات وأجهزة التلفزيون والثلاجات والألياف الكيماوية والأسمدة ومنتجات المنسوجات والصناعات الخفيفة والغذائية الى دول العالم المختلفة، وبلغت قيمة صادراتها الخارجية نحو 33.5 مليار دولار عام 2018.

وتمثل الصناعة نحو 42% من إجمالي الناتج المحلى، طبقاً للإحصاءات الرسمية البيلاروسية لعام 2018، ويعد إنتاج الجرارات من أهم الصناعات، حيث تنتج نحو 80% من إجمالي إنتاج دول الاتحاد الاقتصادي الاوراسى، كما تعد صناعة الأخشاب واحدة من أهم قطاعات الاقتصاد البيلاروسي، إذ تشكل الغابات نحو 40 نحو % من مساحة البلاد البالغة 207,600 كم2.

ويمثل القطاع الزراعي ما بين 6-7% من إجمالي الناتج المحلى في بيلاروسيا، فتشكل الأراضي الزراعية نحو 44% من اجمالي مساحة الدولة منها 26% مزروعة، ويعمل فى قطاع الزراعة نحو 8% من عدد السكان، كما تمثل الواردات الزراعية نحو 10% من إجمالي الواردات البيلاروسية، بينما تصدر بيلاروسيا منتجاتها الزراعية الى نحو 35 دولة، ويأتي الكتان على رأس تلك المنتجات، فضلاً عن البطاطس والبنجر وعدد آخر من المنتجات.

وتتخصص بيلاروسيا في إنتاج الشاحنات والحافلات وشاحنات التعدين، وتحتل شركة JSC "BELAZ" ثلث إنتاج السوق العالمي من شاحنات التعدين وهي مدرجة ضمن أبرز الشركات المصنعة لمعدات التعدين في العالم. كما تعتبر شركة Gomselmash البيلاروسية أهم الشركات الرائدة في إنتاج حصادات الحبوب والأعلاف في بيلاروسيا، وتصدر إلى دول رابطة دول الكومنولث والاتحاد الأوروبي والصين وأمريكا اللاتينية.

أما فيما يتعلق بقطاع النقل والخدمات اللوجستية، فيمر عبر بيلاروسيا نحو 100 مليون طن من البضائع الأوروبية نظراً لموقعها في وسط القارة الأوروبية، كما تشارك بيلاروسيا في طريق الحرير من خلال إنشاء ثمانية طرق لحاويات السكك الحديدية للتجارة بين الصين وأوروبا الغربية عبر بيلاروسيا.

وأكد التقرير أن هذه القطاعات تشكل الركيزة الأساسية لمجالات ومحاور التعاون في ضوء أهداف ونتائج الدورة السادسة من اللجنة المشتركة بين البلدين، وعلى رأس هذه المجالات مشروعات الاستصلاح الزراعي في مصر وإنتاج الحافلات والعدد والآلات الزراعية، وجذب الاستثمارات في مجال الصناعات الهندسية.