خبير يتوقع ارتفاعا غير مسبوق لأسعار الذهب وتأثير انخفاض الدولار عليها

1-9-2019 | 21:35

الذهب

 

أحمد حامد

قال الدكتور وديع إنطوان وديع، رئيس شعبة الذهب بالشرقية، إن السبب في زيادة أسعار الذهب، يرجع إلى الحرب الاقتصادية بين الولايات المتحدة والصين، والتي تسببت في ارتفاع البورصات العالمية، وكذلك التوترات بين إيران وأمريكا من ناحية، وإيران والخليج من ناحية أخري، والتي أثرت بشكل كبير على أسعار النفط.


وأضاف رئيس شعبة الذهب، في تصريح لـ"بوابة الأهرام"، أن فرض الرئيس الأمريكي ترامب، حزمة ضرائب جمركية أخرى على بعض السلع الرئيسية المستوردة من الصين، مثل" الأرز، والقمح، والسلع الإستراتيجية الأخرى"، في إطار الحرب التجارية بين عملاقين الاقتصاد العالمي، جعل الصين ترد عليه بفرض ضرائب جمركية بمعدل 5 آلاف سلعة أمريكية، كل هذا أدى إلى الارتفاع في أسعار الذهب.

وقال إنطوان، أن بدء استرداد قيمة شهادات قناة السويس وعوائدها، والتي تقد بنحو 64 مليار جنيه، بالإضافة إلى عوائدها ستساهم في نشاط حركة الذهب المحلي بالأسواق المصرية.

وأوضح، أن حالة الركود الاقتصادي التي تمر بها سوق التجارة العالمية، جعل المستثمرين يقبلون على شراء الذهب بنسبة كبيرة كملاذ آمن لهم للحفاظ على ثرواتهم، مشيرا إلى أن كل هذا انعكس على المستوى المحلي لسوق الذهب في البلاد، وساهم في ارتفاع أسعاره.

وأشار إلى أن تعاملات البورصة لأسعار الذهب السبت 31-8-2019، ارتفعت بفعل تأثر الدولار بالتوترات العالمية، حيث سجل سعر الأونصة عالميا 1520 دولارا للأوقية، بينما سجل عيار 18 محليا نحو 603.43 جنيه، وعيار 21 نحو 704 جنيهات، وعيار 24 نحو 805 جنيهات، بينما سجل سعر الجنيه الذهب 5682 جنيها.

وتابع، أن سوق الذهب هو عرض وطلب، ولا يمكن الاستغناء عنه، ويمثل الذهب علاقة عكسية بينه وبين الدولار، حيث إنه مع انخفاض الدولار تزداد قيمة الذهب عالميا.

وتوقع صعود أسعار الذهب في الأيام المقبلة، بمعدل  700 جنيه لجرام عيار 18، وعيار 21 إلى 800 جنيه للجرام، وعيار 24 إلى 900 جنيه للجرام.

الأكثر قراءة