"شاب بلا أطراف": أحصل على معاش 323 جنيها والكرسي المتحرك أفضل من الأطراف الصناعية

1-9-2019 | 01:47

الكراسي المتحركة

 

سارة امبابي

قال رضا أحمد حسن، شاب بلا أطراف، وتغلب على المستحيل، أول تجربة لى كانت على هاتف بزرائر، وتعاملت بسهولة مع الهاتف "التاتش" بسهولة، وأتصفح من خلاله جميع المواقع الإخبارية.


وأضاف خلال تصريحات الإعلامي محمد الباز مقدم برنامج 90 دقيقة، قائلًا:" فكرت فى تركيب الأطراف صناعية، وهناك من قدم العرض لى ولم أستطع السير عليها، أفضل شيء لى هو الكرسى المتحرك".

وأوضح رضا قائلًا: "والدى خرج على المعاش المبكر منذ 1999، كان يعمل فى المدابغ، وأنا أحصل على معاش 323 جنيهًا من التضامن الاجتماعي، وتم انقطاعه سنة كاملة لأسباب غير معروفة، وقمت بتقديم على الكومسيون الطبي، وحصلت عليه فى شهر 7".

وطالب قائلًا: "محتاج إلى سيارة حتى أستطيع أن أتجول بها، لأنني يتم رفضي من بعض السائقين، وكنت أبكى بسبب هذه المعاملة، وفى المرحلة الأولى من الجامعة كنت أعانى كثيرًا، لأن المنزل فى قرية ساقية أبو شعرة بالمنوفية، ولكن أتوبيس جامعة المنوفية سهل عليا الكثير".

وقال: "أنا اتولدت من غير أطراف والدكاترة حذرت والدتي بأنني سيتم وفاتي، وتم وضعي داخل "سبت"، عقب ولادتي فى انتظار وفاتي، وفجأة وجدوا في النفس، ولم يتم شراء ملابس لي لأنهم اعتقدوا أنني ميت.. وتم عمل شهادة ميلاد لى بعد 3 أيام من ولادتي، كنت طفلًا هادئًا جدًا وقضيت طفولتي فى القليوبية، وطوال الوقت فى المنزل، أو أمام المنزل".

وأشار أن والدته كانت كل دنيته، ولحظة وفاتها كانت أكبر صدمة فى حياتي، وخالتي عوضتني عن حنان أمي.

مادة إعلانية

[x]