[x]

اقتصاد

ندوة للقومي للإدارة حول نشر ثقافة خطط البرامج والأداء ضمن "مصر 2030" | صور

29-8-2019 | 15:04

ندوة حول نشر ثقافة خطط البرامج والأداء في ضوء رؤية مصر 2030

محمود عبد الله

عقد المعهد القومي للإدارة - الذراع التدريبي ل وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بالتعاون مع مؤسسة "هانس زايدل" ندوة حول "نشر ثقافة خطط البرامج والأداء في ضوء رؤية مصر 2030"، والتي استهدفت عددًا من العاملين بالجهاز الإداري للدولة.


ومن جانبه أشار د.جميل حلمي، مساعد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لشئون متابعة خطة التنمية المستدامة ورئيس وحدة خطة البرامج والأداء، إلى أن الهدف من الندوة يتمثل في رفع الوعي برؤية مصر 2030، وخطة الإصلاح الإداري.

وأكد حلمي، على ضرورة التوعية بأهمية ربط الموازنة بشقيها الجاري والاستثماري في إطار منظومة تخطيط متكاملة، مؤكداً على حرص وزارة التخطيط على تعزيز جهود الإصلاح الإداري، مع تفعيل الحوار والمشاركة في تطبيق رؤية مصر 2030.

ولفت، إلى الحديث حول أهمية خطط البرامج والادارة، مشيراً إلى العمل على نشر ثقافة التخطيط الإستراتيجي بالجهاز الإداري للدول، إلى جانب العمل على نشر ثقافة تقييم الأداء بالجهاز الإداري للدولة، فضلاً عن تعزيز المشاركة المجتمعية وتنمية القدرات الإدارية.

إضافة إلى مساعدة متخذي القرار على اتخاذ قرارات مبنية على معلومات أفضل، إلى جانب تحسين العلاقة بين عملية التخطيط وجهود التنمية المستدامة على المستوى القومي، من خلال التوزيع الأفضل للموارد، والتأكد من كفاءة وفاعلية الإنفاق العام وإعادة ترتيب أولوياته.

ونوه، بأن أهمية المنظومة تكمن كذلك، في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مع تحقيق المزيد من الانضباط المالي لكافة أجهزة الدولة عن طريق الرقابة المالية والشفافية والمساءلة، إلى جانب تحقيق الاتساق بين أولويات توزيع الموارد، وتخطيط وإدارة البرامج، وبين إستراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030، والإستراتيجيات والخطط القطاعية والمكانية.

وأشار حلمي، إلى أن خطة البرامج والأداء، قد تلعب دورًا هامًا في إعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة، حيث يتضح من خلال تطبيقها الهيئات متشابهة الأدوار داخل الدولة والتي يجب دمجها، أو إعادة الهيكلة داخل نفس الجهة في حالة وجود أكثر من وحدة تنظيمية تشترك في تنفيذ برنامج تنموي واحد.

واستعرض، عددًا من المتطلبات الأساسية لنجاح تطبيق خطط وموازنات البرامج والأداء، حيث أوضح أن تلك المتطلبات تتمثل في ضرورة "خلق الوعي والتوعية بمفاهيم الأداء والنتائج وضرورة الإصلاح المالي وموازنات الأداء، موضحًا أن ذلك قد يتم من خلال ورش عمل وجلسات عصف ذهني بهدف خلق ثقافة الأداء.

ولفت مساعد وزيرة التخطيط، إلى قيام الوزارة، خلال النصف الأول من عام ۲۰۱۹/۱۸، بتنظيم 55 ورشة عمل تدريبية مع الجهات المعنية استفاد منها ۲۲۱ موظفا، فضلاً عن عقد أربع حلقات نقاشية استفاد منها 315 موظفا.

ومن جانبها، لفتت ماجدة كمال مدير مؤسسة "هانس زايدل" بالقاهرة، إلى التعاون المثمر بين وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري والمعهد القومي للإدارة مع المؤسسة، الخاص بالإصلاح الإداري، من خلال التعاون في تنفيذ عدد من البرامج التدريبية بالمعهد للسادة العاملين بالجهاز الإداري للدولة، موضحة أنه يتم التركيز على فئة الشباب ضمن تلك البرامج، إلى جانب الاهتمام بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضافت، أن التوعية بكيفية بناء قدرات العاملين في إطار رؤية مصر 2030، يعد أحد أهم أهداف الندوة، حيث يتم عقد سلسلة من الندوات للعمل على توعية وتبسيط الرؤية.


ندوة حول نشر ثقافة خطط البرامج والأداء فى ضوء رؤية مصر 2030


ندوة حول نشر ثقافة خطط البرامج والأداء فى ضوء رؤية مصر 2030

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة