قبول استئناف النيابة.. وتجديد حبس فتاة العياط لاتهامها بقتل سائق حاول اغتصابها

28-8-2019 | 15:02

محكمة جنايات

 

أحمد السني - محمد علي أحمد

قررت محكمة الجنايات المنعقدة في غرفة المشورة، قبول استئناف النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل الفتاة المتهمة بقتل سائق، بعدما حاول المجني عليه اغتصابها في منطقة العياط شكلًا، وقررت تجديد حبسها ٣٠ يومًا على ذمة التحقيقات، لحين ورود تقرير الطب الشرعي.

وقال أحمد مهران محامي القتيل، إنه كان واثقًا أن المحكمة ستقبل استئناف النيابة، وستجدد حبس الفتاة، لأن الفيصل في القضية هو تقرير الطب الشرعي، والذي سيوضح تفاصيل وملابسات جريمة القتل.

كان قاضي المعارضات قدأمر بإخلاء سبيل "أميرة. أ" الشهيرة بفتاة العياط، بضمان مالي 10 آلاف جنيه، إلا أن النيابة العامة استأنف علي القرار.

كما أمر بتجديد حبس صديقي السائق القتيل وهما "وائل.أ" وسائق و"إبراهم. م"، ١٥ يومًا على ذمة التحقيقات.

وكشفت التحقيقات أن الفتاة كانت على علاقة عاطفية بسائق يدعى "وائل"، والتقت به يوم الحادث في حديقة الحيوان بالجيزة، لكنهما افترقا وسط الحشود، وحينما حاولت الاتصال به، فوجئت بشخص غريب يرد عليها ويخبرها أنه عثر علي الهاتف.

تابعت التحقيقات أن الفتاة رتبت مع ذلك الشخص للقائه في قرية برنشت بالعياط، واستعادة هاتف حبيبها.

وقالت الفتاة في التحقيقات، إنها توجهت للمكان المتفق عليه مع الشخص الغريب، للحصول على الهاتف، وحينها قابلها "أ. أ"، سائق، وأخبرها أنه تواصل مع حبيبها وأعاد له هاتفه، وعرض توصيلها لمنزلها.

تابعت الفتاة إنها استقلت السيارة إلي الطريق الصحراوى الغربى إلا أن السائق أثناء سيره في مدق جبلي، طلب تقبيلها، لكنها رفضت ونهرته بشدة، فاصطحبها داخل المدق الجبلى وحاول اغتصابها تحت تهديد سكين كان بحوزته.

أضافت الفتاة أنها اوهمته بالموافقة علي طلبه، وحينما تخلى عن سكينه وحاول ملامسة جسدها، أمسكت هي بالسلاح وطعنته في جسده طعنات متكررة، وبعد ذلك تحركت لقسم الشرطة وأبلغت عن الواقعة.

وأكدت تحريات الأجهزة الأمنية أقوال الفتاة وأنها كانت في حالة دفاع شرعي عن نفسها بعدما حاول المجني عليه اغتصابها.

الأكثر قراءة