مرسي لرؤساء التحرير: رفضت أن يحضر أى أجنبي حلف اليمين.. ويؤلمني أن تطلبوا تطمينات

28-6-2012 | 16:28

 

هشام المياني

قال الدكتور محمد مرسي ، الرئيس المنتخب، خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف القومية والحزبية والمستقلة ظهر اليوم الخميس ب قصر الاتحادية في مصر الجديدة، إنه لا يحب أن يطلب منه أحد تطمينات، ولا يصح ذلك، مؤكدا "نحن جميعا أصحاب البلد، وأنه لا يملكها وحده لكي يطلب منه كل شخص يقابله تطمينات".


جاء ذلك ردا على طلب بعض رؤساء التحرير منه تطمينهم على حرية الإعلام وتوفير المناخ الملائم له للعمل في خدمة الشعب والدولة وتحقيق الصالح العام.

وقال مرسي إن الحديث حول تقديمه تطمينات للمجتمع يؤلمه، مضيفا أن الحديث حول تقديم تطمينات للأقباط على سبيل المثال غير منطقي، لأنهم من أصحاب البلد، لذا لا ينبغي أن يشعروا بالقلق، وإن الطمأنة لا يجب أن تكون لفئة دون عينها، بل يجب أن تستمد من أننا جميعا أبناء لوطن واحد.

وشهد اللقاء وقوف رئيس تحرير صحيفة خاصة، وقوله "إنه لا يخاف من أحد ولا يطلب تطمينات"، فضحك مرسي ولم يعلق، بحسب مصادر، كما قال مرسي إن "أخونة" الدولة المصرية مستحيلة، وإن مصر ستحتفظ بطابعها الوطني، دون أن يتم صبغها بصبغة فصيل سياسي.

واعتبر مرسي أنه إذا كان يمر بمستنقع ويلبس ثيابا جديدة بيضاء، بحرص شديد فقد يمر شخص بجواره مسرعا ليلوث ثيابه، مشيرا إلى أنه يجب أن يفهم الجميع في مصر أننا جميعا يجب أن نتعاون سويا لكي نسير في الاتجاه الصحيح، وقال: "حتى لو كنا بنقطع في هدوم بعض بس نمشي صح"، مضيفا أن هذا مهم وضروري "حتى لا يشمت عدونا فينا"، مشددا على أن هذا العدو خارج مصروليس بداخلها.

وأضاف مرسي أنه رفض رفضا باتا، أن يحضر مراسم حلف اليمين الدستورية أي أجنبي، مشيرا إلى أن تلك المراسم يجب أن تقتصر على المصريين فقط، موضحا أن الخارجية الأمركية طلبت مقابلة وزيرة الخارجية الأمريكية للرئيس المنتخب يوم الأحد المقبل، غير أنه أرجأ الرد فقامت الخارجية الأمريكية بإرجاء الزيارة.

وضحك مرسي حينما قال له أحد رؤساء التحرير "طبعا مبروك" فكان رد مرسي "كانك بتقولها غصب عنك".

مادة إعلانية

[x]