قادة دول مجموعة السبع يعملون على الاقتصاد وتغير المناخ خلال قمة فرنسا

25-8-2019 | 06:17

علم فرنسا

 

الألمانية

تنطلق اليوم، الأحد، جلسات العمل الرسمية بقمة دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى، حيث يركز قادة الاقتصاديات الديمقراطية الرائدة في العالم على الوظائف وعدم المساواة وتغير المناخ وتمكين المرأة.


من شبه المؤكد أن يتم التخلي خلال قمة هذا العام عن تقليد البيان الختامي المشترك، الذي يأمل مضيفها، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن يسمح ذلك لرؤساء الدول والحكومات بتجنب المعارك حول اللغة وتجنب نقاط الخلاف الواضحة.

من الواضح بالفعل أن الولايات المتحدة على خلاف مع ماكرون، وآخرين، بشأن تغير المناخ، في حين أن وجهات نظر الرئيس دونالد ترامب، بشأن التجارة الدولية، بما في ذلك قراراته بفرض رسوم جمركية على الخصوم والحلفاء على حد سواء، قد عكرت الأجواء مع أقرب شركائه.

ومن المرجح أن تكون الجلسات الثنائية بين قادة العالم هي الأبرز خلال قمة مجموعة السبع.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية