احتجاج في فرنسا لمطالبة قادة مجموعة السبع بالتحرك في قضايا الاقتصاد والمناخ

24-8-2019 | 16:52

احتجاجات في فرنسا تزامنا مع اجتماع مجموعة السبع

 

رويترز

انضم آلاف النشطاء المناهضين للعولمة والمدافعين عن البيئة إلى متظاهري السترات الصفراء وانفصاليين من إقليم الباسك، اليوم السبت، قرب منتجع بياريتس الساحلي الفرنسي؛ للمطالبة بتحرك من مجموعة السبع وقادة العالم الآخرين الذين سيجتمعون هناك.

وتجمع المتظاهرون في بلدة أنداي القريبة من الحدود الفرنسية مع إسبانيا للاحتجاج على السياسات الاقتصادية والمناخية التي تتبعها الدول الصناعية الكبرى في العالم وتشجيع البدائل.

وقال آلان ميسانا (48 عاما) وهو عامل كهرباء يرتدي سترة صفراء ترمز للاحتجاجات المناهضة للحكومة التي استمرت في فرنسا لشهور "كبار القادة الرأسماليين هنا وعلينا أن نوضح لهم أن المعركة مستمرة".

وأضاف "مزيد من الأموال للأثرياء ولا شيء للفقراء، نرى احتراق غابات الأمازون وذوبان الجليد في القطب الشمالي، سيستمع القادة لنا".

وتدمر الحرائق مساحات شاسعة من الغابات التي تعتبر حصنا حيويا في مواجهة تغير المناخ.

ولوح المتظاهرون بلافتات لأسباب متعددة من حقوق المثليين إلى فلسطين، لكن رسائلهم كانت موجهة بقوة إلى قادة الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وكندا واليابان وإيطاليا الذين يبدأون المحادثات اليوم السبت، لمدة ثلاثة أيام.

الأكثر قراءة