"الري" تكشف حقيقة سقوط سور تابع لأملاكها في دكرنس وتسببه في مقتل طفل

24-8-2019 | 14:46

سقوط سور

 

أحمد سمير

قالت وزارة الموارد المائية والري، إنها تابعت تداول أخبار منشورة على بعض المواقع تحت عنوان "مصرع طفل وإصابة اثنين آخرين في سقوط سور للري بالدقهلية "، مؤكدة أن السور المذكور ليس من أملاكها.


وأكدت الوزارة في بيان صحفي، اليوم السبت، أن السور يقع في ناحية قرية المرساة بالوحدة المحلية بدموه مركز دكرنس، وبالفحص والمتابعة تبين أن هذا السور غير تابع للوزارة، ويبعد نحو ٢٠ مترا عن البر الأيسر لترعة الخشاشنة (المرساة)، ويقع عند الكيلو ٠.٧٠٠.

وتابع البيان، أن السور مقام حول منزل قديم، وكان يتسلقه الأطفال في محاولة للحصول على فاكهة من حديقة المنزل التي يحيط بها السور، فسقط السور على الطفل المذكور في الواقعة، ما أدى إلى مصرعه.

وتُهيب وزارة الموارد المائية والري وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما يتم نشره من أخبار عن أملاكها.