"رئة الأرض مازالت مشتعلة".. 20% من أكسجين الكوكب مهدد بالفناء جراء حرائق الأمازون| صور

24-8-2019 | 13:55

حرائق غابات الأمازون

 

حمدي عبد الرشيد

تشهد غابات الأمازون" للأسبوع الثالث على التوالي حرائق هائلة، ويعتبرها الكثيرون كارثة بيئية، مما يقد يؤثر بشكل سلبي على مناخ القارة الأمريكية، حيث اندلعت بالتزامن مع الحرائق مظاهرات عارمة في أمريكا وبعض الدول تطالب بالتدخل العاجل لإخماد حرائق الغابات.

وتقع تلك الغابات في البرازيل وتعتبر "الرئة التي تتنفس الأرض من خلالها" فهي الغابة البكر في القارة الأمريكية.

وتبلغ مساحتها نحو 5.5 مليون كيلو متر مربع، وتنتج حوالي 20% من الأكسجين في العالم، وتحتوي تلك الغابات على الحيوم الأكثر غني بالأنواع الحية، كما أن الغابات المدارية في الأمريكتين أكثر تنوعا بيولوجيا من الغابات المطيرة في إفريقيا وآسيا، لكونها أكبر بقعة من الغابات المدارية في الأمريكتين، ويعيش بها نوع من كل عشرة أنواع حية في العالم في غابات الأمازون المطيرة، وهو ما يشكل أكبر تجمع من النباتات والحيوانات والأنواع الحية في العالم.

حرائق غابات الأمازون



وتعتبر تلك الغابات موطن لحوالي 2.5 مليون نوع من الحشرات، وعشرات الآلاف من أنواع النباتات، وما يقرب من 2000 نوع من الثدييات والطيور، حتى الآن، صُنّف في المنطقة عالميا على الأقل 40,000 نوع من النباتات، و2200 نوع من الأسماك، و1294 نوعا من الطيور، و427 نوعا من الثدييات، و428 نوعا برمائيا، و378 نوعا من الزواحف، يوجد واحد من كل خمسة أنواع من الطيور في غابات الأمازون المطيرة، كما يعيش واحد من كل نوع من الأسماك في أنهار وجداول الأمازون، ووصف العلماء ما بين 96,660 و128,843 نوع من اللا فقاريات في البرازيل وحدها.

حرائق غابات الأمازون

هذا التنوع البيولوجي من أنواع النباتات هو الأعلى على كوكب الأرض، إذ توصلت دراسة في 2001 إلى أن ربع كيلومتر مربع (62 فدانا) من غابات الإكوادور المطيرة هو موطن لأكثر من 1100 نوع من الأشجار، وتوصلت دراسة في 1999 أن كيلومترا مربعا (247 فدانا) من غابات الأمازون المطيرة يمكن أن يحتوي على ما يقرب من 90,790 طنا من النباتات الحية، سُجل ما يقرب من 438,000 نوع من النباتات ذات الأهمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة مع وجود المزيد الذي لم يُكتشف أو يُسجل بعد، ويُقدر العدد الكلي لأنواع الأشجار في المنطقة بحوالي 16,000.

حرائق غابات الأمازون

وتشهد تلك الغابات اعتداء ليس من قبل العوامل الطبيعية فقط بل تشهد تدخل سافر من قبل البشر، حيث يجري حاليا الاعتداء على هذه الغابات من تجريف وقطع جائر لأشجارها ونباتاتها لتحويلها إلى طرق سريعة ومدن سكنية.

حرائق غابات الأمازون

إلا أن الحرائق التي تشهدها الآن نتج عنة دخان يمكن رؤيته من الفضاء، وتسبب في انقطاع التيار الكهربائي خلال النهار في مدينة ساو باولو، على بعد أكثر من 2700 كيلومتر، وحلّ الظلام على أكبر مدينة في البرازيل .

ونقلت الرياح القوية دخان حرائق الغابات لمسافة مئات الأميال، وفق ما أفادت به هيئة الإذاعة البريطانية، ورصد مركز أبحاث الفضاء البرازيل ي (INPE) حوالي 73 ألف حريق هذا العام، ما يمثل زيادةً بنسبة 83 في المائة خلال 12 شهراً.

حرائق غابات الأمازون

وأعلنت ولاية أمازوناز البرازيل ية حالة الطوارئ، لمواجهة الحرائق التي غالباً ما تكون نتيجةً لموسم الجفاف، لكنها أيضاً قد تنتج أحياناً كثيرة أخرى عن ممارسة إزالة الغابات لفتح أراضٍ أمام تربية الماشية إذ تلقى اللحوم البرازيل ية رواجاً في الأسواق العالمية، وبفعل زيادة قطع الأشجار لأغراض أخرى بشكل غير قانوني وسريع، تختفي الأمازون بمعدلات قياسية.

حرائق غابات الأمازون

وأعلن مركز أبحاث الفضاء البرازيل ي أن 1345 كيلومتراً مربعاً من غابات الأمازون فُقدت في يوليو 2019، وهي زيادة كبيرة مقارنة بعام 2018، أي ما يعادل مساحةً بحجم 3 ملاعب كرة قدم كل دقيقة، وتُعد الأمازون أكبر الغابات الاستوائية المطرية في العالم وتمتص مليارات الأطنان من ثاني أكسيد الكربون كل عام، ما يسهم في شكل كبير بإبطاء وتيرة الاحتباس الحراري.

[x]