انقسام بين طلاب الأقصر حول صعوبة "الأحياء"

28-6-2012 | 13:42

 

الأقصر- إيمان الهوارى

تباينت ردود فعل طلاب المرحلة الثانية من الثانوية العامة"الشعبة العلمية" صباح اليوم الخميس بمحافظة الأقصر ، حول امتحان مادة الأحياء، ففي الوقت الذي أكد فيه عدد كبير منهم صعوبة المادة وطول الامتحان، رأى البعض الآخر أنه جاء سهلا ومباشرا ومن داخل المنهج الدراسي.


وقد ظهرت علامات الاستياء على بعض الطلاب الذين وصفوا الامتحان بأنه في مستوى الطالب الجيد فقط، ولم يراع الفروق الفردية بينهم، وأكدوا أن الأسئلة جاءت طويلة وغير مباشرة وتحتاج إلى تركيز وفهم، حتى يتسنى للطلاب الإجابة عنها، وأنهم لم يتوقعوا مثل هذا النمط الصعب من الأسئلة، فيما لم يخف البعض الآخر فرحتهم من مستوى الورقة الامتحانية التي كانت في متناول الطالب المتوسط -بحسب وصفهم-.

واشتكت الطالبةآية أحمد عبد الحليم وزميلتها فاطمة محمد رفعت من طول أسئلة الأحياء، وقالا إنهما واجها صعوبة في بعض الأسئلة التي تطلبت مهارات عليا وخاصة في السؤال الثالث والرابع والسادس أما الخامس فكان صعبا للغاية، وطالبتا بزيادة وقت امتحانات المواد العلمية بالنسبة لطلبة هذا القسم نصف الساعة على أقل تقدير، "لأن تلك المواد دسمة ومتشعبة بعكس المناهج المقرر على طلبة القسم الأدبي"،حسب قولهما.

فيما أوضحت الطالبات مها صبري وشهد أبو بكر وميسرة أحمد, أن الامتحان دقيق وبعض أسئلته محيرة وتحتاج وقتا أكبر للتفكير فيها قبل الإجابة،وخاصةالسؤال الثالث والرابع والخامس والسادس.

في المقابل قالت علياء محمد،إن الامتحان بشكل عام كان سهلا ولم نواجه أسئلة غريبة، وإنماجاءت جميعها متطابقة مع النماذج التجريبية، كما نتمنى أن تبقى الأسئلة في جميع المواد بنفس المستوى الذي تسير عليه الامتحانات حتى الآن.
في حين أبدى الطالب سالم علي انزعاجه من طول الورقة الامتحانية، الأمر الذي تسبب ببعض التوتر داخل اللجان، حيث شعر بعض الطلبة أن الوقت لم يكن كافيا للإجابة عن كل الاستفسارات، مؤكدا أنه لا عقبات تذكر من حيث مستوى الأسئلة ووضوحها.

مادة إعلانية

[x]