"رامي شعث" فلسطيني قامر بأموال المحاصرين في بلاده من أجل عيون الجماعة الإرهابية

23-8-2019 | 13:57

رامي شعث

 

بتوجهات أشعلها الحقد على الدولة المصرية، سلك الناشط الفلسطيني رامي شعث نشاطه الإرهابي مساندا لجماعة الإخوان الإرهابية، بدافع الانتقام لنفسه بعد رفض مصر منحه جنسيتها، تاركا القضية الفلسطينية وشهدائها الأبرار يتساقطون يوميا برصاص الغدر الإسرائيلي وراء ظهره.

رامي شعث المحبوس احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية المعروفة إعلاميًا باسم "تنظيم الأمل" قرر أن ينفق أموال المحاصرين في بلاده على ارتكاب أعمال العنف والتخريب واستهداف رجال الشرطة والقوات المسلحة المصرية، منفذا لمخطط التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية.

كانت النيابة العامة قد قررت حبس رامى نبيل شعث، نجل وزير خارجية فلسطين الأسبق، لمدة 15 يومًا على ذمة تحقيقات قضية "خلية الأمل" التي تضم زياد العليمى، نائب مجلس الشعب السابق، و50 آخرين، ونسبت للمتهمين تهم "الانضمام والمشاركة والتمويل لجماعة إرهابية أُسست على خلاف أحكام القانون، ونشر أخبار كاذبة".
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية