تفاصيل استقبال الرئيس السيسي رئيسة الجمعية الوطنية التوجولية | فيديو وصور

22-8-2019 | 17:48

الرئيس السيسي يستقبل رئيسة الجمعية الوطنية التوجولية

 

وسام عبد العليم

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، ياوا تسيجان رئيسة الجمعية الوطنية ال توجو لية، بحضور الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، وعدد من رؤساء اللجان وأعضاء البرلمان ب توجو .

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السيسي رحب برئيسة الجمعية الوطنية ال توجو لية، مشيدا بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بين مصر و توجو ، معربا عن التطلع لمزيد من تعميقها وتطويرها في مختلف المجالات، لاسيما على المستوى البرلماني.

كما أكد الرئيس السيسي ، أهمية تعزيز التبادل التجاري بين البلدين بما يتسق مع مستوى العلاقات المتميزة، مؤكدا أن مصر تساند جهود التنمية في توجو من خلال دعم الخطة الوطنية للتنمية، ودورات تأهيل الكوادر وبناء القدرات التي تنظمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

من جانبها، نقلت رئيسة الجمعية الوطنية ال توجو لية تحيات الرئيس ال توجو لي "فاوري أياديما" للرئيس السيسي، مؤكدة اعتزاز بلادها الكبير بمصر قيادة وشعبا، وبدورها التاريخي في القارة الإفريقية، والذي تعزز خلال السنوات الماضية، وتم تتويجه برئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي.

كما أشادت المسئولة ال توجو لية بالتطور الاقتصادي الكبير الذي تشهده مصر، مؤكدة نجاح مصر تحت قيادة الرئيس السيسي في تحقيق الأمن والاستقرار والانتقال إلى آفاق واسعة من التنمية المتسارعة، لتصبح مصر نموذجا ملهما لدول القارة الإفريقية.

وأعربت "تسيجان" عن تقدير بلادها الكبير لما تقدمه مصر ل توجو من دعم في مختلف المجالات، مشيرة إلى اهتمام توجو بنقل الخبرات المصرية في مجال تمكين الشباب، واهتمام الرئيس ال توجو لي بعقد المنتدى الرئاسي ال توجو لي الأول، استلهاما من النموذج المصري في منتديات الشباب الوطنية والعالمية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات خاصة على المستوى البرلماني، حيث أكد الرئيس السيسي أهمية الدور المحوري الذي تلعبه برلمانات الدول الإفريقية، ليس فقط في تدعيم أسس الديمقراطية والتعددية السياسية بالقارة، وإنما أيضا في تعزيز روابط الأخوة والتضامن الإفريقية التي تجمع بين شعوب القارة، مؤكدا سيادته أن الأزمات والتحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي تواجهها القارة حاليا تتطلب الارتقاء بدور البرلمانات في التقريب بين الشعوب وتحقيق التفاهم والتواصل بينها.

كما تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز العمل الإفريقي المشترك في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، خاصة فيما يتعلق بقضايا الشباب وتمكين المرأة، حيث أكد  الرئيس السيسي  الدور الهام الذي تقوم به المرأة المصرية في شتى مناحي الحياة، وتمثيلها المرتفع في البرلمان والمجالس المحلية طبقا للدستور المصري، وهو الدور الهام الذي تقوم به المرأة الإفريقية كذلك في القارة، كما تم التوافق خلال اللقاء على التركيز على موضوعات تحقيق التنمية المستدامة والرفاهية لشعوب القارة، من خلال تحقيق التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي، وتنفيذ مشروعات البنية التحتية التي ستسهم في زيادة التجارة البينية بين الدول الإفريقية وتوفر فرص العمل لأبناء القارة، لاسيما في ضوء بدء المرحلة التنفيذية لاتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية، خلال أعمال القمة الاستثنائية الأخيرة بالنيجر.

جانب من اللقاء