يوسف الشاهد يتخلى عن جنسيته الفرنسية تمهيدا لخوض الانتخابات الرئاسية التونسية

20-8-2019 | 22:41

يوسف الشاهد

 

الالمانية

أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد اليوم الثلاثاء، تخليه عن جنسيته الفرنسية الثانية بحكم تقديم ترشحه للانتخابات الرئاسية.


وكتب الشاهد في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، نشرتها وسائل الإعلام المحلية إنه قرر التخلي عن جنسية الثانية التزاما بالفصل 74 من الدستور.

وأكد مصدر من حملته الانتخابية بحزبه "حركة تحيا تونس" لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) تخلي الشاهد عن جنسيته الفرنسية.

ويفرض الفصل 74 على كل مترشح للرئاسية بأن يقدم تعهدًا بالتخلي عن جنسيته الثانية في حالة فوزه بالانتخابات.

وكتب الشاهد: "مثل مئات الآلاف من التونسيين الذين أقاموا واشتغلوا في الخارج كنت أحمل جنسية ثانية وقمت بالتخلي عنها قبل تقديم ترشحي للانتخابات".

وتابع "على الذين يسعون لتحمل مسؤولية رئاسة الجمهورية أن لا ينتظروا الفوز في الانتخابات حتى يقوموا بذلك. وأدعو كل المترشحين في هذه الوضعية أن يقوموا بنفس الإجراء".

عمل الشاهد، المهندس الفلاحي والحاصل على الدكتوراه في العلوم الفلاحية في باريس، في الحكومة منذ 2015 وشغل منصب وزير الشؤون المحلية قبل أن يتولى رئاسة الحكومة منذ 2016 بتكليف من الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي.

وقبل ذلك اشتغل الشاهد من 2003 إلى 2014 كخبير دولي في السياسات الفلاحية لدى عدد من المنظمات الفلاحية الدولية كالاتحاد الأوروبي ومنظمة الأغذية والزراعة.

كما عمل في مجال التعليم العالي، حيث شغل خطة أستاذ مساعد بجامعة "ران 1" بفرنسا في 2002/2003، ثم أستاذا من 2003 إلى 2009، بالمعهد الأعلى الفلاحي بفرنسا.