عمرها 500 سنة.. الأميرة "نوستا" تعود إلى جبال الإنديز بعد 129 عاما فى بلاد العم سام| صور

20-8-2019 | 19:21

الأميرة "نوستا"

 

أحمد عادل

بعد غياب دام 129 عاماً عادت مومياء الأميرة البوليفية "نوستا" وهى كلمة من لغة الكيشوا تعنى "الأميرة" إلى متحف الفصائل ببوليفيا بعد أن ظلت تعرض فى متحف جامعة ميتشجان طيلة هذه الفترة.


وبعد وفاتها بنحو 500 عام ، تجلس المومياء للفتاة التى تعود لحضارة الإنكا داخل قبو فى المتحف الوطنى للآثار فى لاباز.

ويعتقد أن الفتاة كانت في حوالي 8 سنوات عندما توفيت، كما يعتقد ويليام أ. لوفيس ، أستاذ الفلسفة الأنثروبولوجيا بجامعة MSU الذي عمل لسنوات للمساعدة في إعادة المومياء إلى بلاد الأنديز، ويُعتقد أيضًا أنها كانت جزءًا من مجموعة عرقية تعرف باسم "Pacajes"، والتي كانت تحت سيطرة الإنكا.

وأظهرت الصور التى نشرتها وكالة رويترز ريش الطيور التى تحلت به مومياء الإنكا البالغة من العمر 500 عام المخزنة الآن في المتحف الوطني للأنثروبولوجيا في لاباز، ووضعت المومياء في مقبرة حجرية إلى جانب صندل "حذاء"، وجرة صغيرة من الطين، والحقائب، والريش والعديد من أنواع النباتات ، بما في ذلك الذرة والكوكا، واعتادت حضارة الأنديز تقديم عروض للموتى تحت الاعتقاد بأنها ستساعد على انتقالهم إلى الحياة الأخرى.

ويقول الخبراء إن المومياء جاءت أصلاً من منطقة في مرتفعات الأنديز بالقرب من لاباز خلال السنوات الأخيرة من حضارة الإنكا، وكشفت اختبارات الكربون المشع أيضًا أنها قديمة قدم النصف الثاني من القرن الخامس عشر، مما يؤكد احتمال دفن قبرها قبل وصول كريستوفر كولومبوس وغزو الإنكا من قبل الإسبان.


الأميرة "نوستا"


الأميرة "نوستا"


الأميرة "نوستا"