طفلة تذبح شقيقتها خوفا من أن تشكوها لأبيها بالدقهلية

18-8-2019 | 15:48

جريمة قتل - أرشيفية

 

هاني بركات

تمكن رجال الأمن من كشف غموض العثور على جثة طفلة مذبوحة داخل حظيرة مواشي بمركز الستاموني بالدقهلية، حيث تبين أن وراء ارتكاب الجريمة شقيقتها خوفًا من أن تشكوها إلي والدهما.

كان مركز الستامونى قد تلقي بلاغًا بالعثور على جثة طفلة داخل حظيرة ماشية خلف منزل أسرتها وبها جرح غائر بالرقبة.

أمر اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطع الأمن العام، بتشكيل فريق بحث بمشاركة مفتشى القطاع وقيادات إدارة البحث الجنائى، وتم تحديد مرتكبة الواقعة وهي شقيقة المجنى عليها، (12 سنة - طالبة بالصف الأول الإعدادى).

تم ضبطها، وبمواجهتها اعترفت تفصيليًا بارتكابها الواقعة، وقررت أنه أثناء قيام شقيقتها المجنى عليها بال لهو بالشارع أمام منزلهما قامت بنهرها وإلقاء مياه عليها من شرفة المنزل، وإدخالها للمنزل والتعدى عليها بالضرب، فهددتها المجنى عليها بإبلاغ والدهما بما حدث، ولخشيتها منه لكونه دائم التعاطف مع المجنى عليها، انهالت بالتعدى عليها بالضرب بالأيدى حتى أغشى عليها.

وقررت التخلص منها فأحضرت سكين ا من المطبخ، وقامت بحمل المجنى عليها ونقلها إلى ال حظيرة التي تم العثور عليها بها، وتعدت عليها بالضرب بال سكين فى رقبتها فأودت بحياتها، وتم بإرشادها ضبط ال سكين المستخدم.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]