بعد واقعة الأهلى أمس.. عباس يكشف مفهوم تقاسم المسئولية بين الحكم الإضافي والحكم الرئيسي

18-8-2019 | 13:35

الأهلي وبيراميدز

 

راجح الممدوح

تجربة الحكم الخامس بالدوري الممتاز المصري لكرة القدم الموسم الماضي لم تؤت ثمارها للحد من الأخطاء الشائعة داخل منطقة الجزاء من جانب حكم الساحة، إلا أن الحكم الإضافي الخامس زاد من حدة التوتر والغضب بين جميع أندية الدور الممتاز، وما حدث بالأمس فى مباراة الأهلي وبيراميدز بدور الـ 16 لبطولة كأس مصر أثار علامات استفهام كبيرة بسبب عدم الربط الجيد من جانب الحكم الخامس مع حكم المباراة الدولي المخضرم جهاد جريشة إثر عرقلة لاعب الأهلي حسين الشحات نتيجة تهور لاعب بيراميدز فى إبعاد الكرة من أمام الشحات داخل منطقة الجزاء، وفى هذا الصدد كان للمحاضر والحكم الدولي السابق ناصر عباس وجهة نظر ورؤية تحليلية وفنية اختص بها "بوابة الأهرام ".


أكد ناصر عباس، الحكم الدولي السابق والمراقب والمحاضر بالاتحادين المصري والإفريقي بأن هناك مسئولية كبيرة تقع علي طاقم التحكيم بالكامل وأهمها كيفية تقاسم المسئولية وتوزيع المهام والواجبات علي الجميع في كيفية اداراة المباراة والتي تؤدي الي اتخاذ القرارات الصحيحة خاصة في الحالات الصعبة والدقيقة داخل أو خارج مناطق الجزاء ومنح القانون جميع الحكام علي أرضية ميدان اللعب كيفية معاونة ومساعدة حكم المباراة الرئيسي في المخالفات والأخطاء عندما تكون رؤيتهم أوضح وأفضل من الحكم خاصة في الأحداث المعنية بشأن أي سوء سلوك خطر أو أي حادثة أخري وقعت خارج نطاق رؤية الحكم ومن هنا يجب علي الحكم الاضافي أن يتمركز علي خط المرمي لمعاونة الحكم تحديدا في اتخاذ قرارات بشأن الوضعيات داخل أو حول منطقة الجزاء واحتساب أو عدم احتساب الأهداف .

وأضاف عباس فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الأهرام " أن الحكم الرئيسي في بعض الأحيان يعتمد بشكل كبير علي وجود الحكم الإضافي في المكان، ومن ثم يتكاسل في بعض الأوقات للوصول إلي الحدث معتمدًا علي وجود الحكم الإضافي .

وأشار عباس إلى ضرورة الاهتمام بمحاضرة ما قبل المباراة وتوزيع الاختصاصات والمهام بين الجميع ويأتي دور الحكم الإضافي في التوقع والقراءة الجيدة والتركيز والليقظة والاستعداد التام لاتخاذ القرار عندما يكون الحكم بعيدا عن الحدث أو ليس لديه القدرة علي مشاهدة التفاصيل الدقيقة للحدث ويأتي دور التعاون الايجابي والمثمر بين الجميع والذي يؤدي إلي أفضل القرارات الصحيحة التي تكفل العدالة للجميع .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية