نائب جامعة عين شمس: وجودنا ضمن 1000 جامعة بتصنيف شنغهاي نتيجة لإنجازات بحثية كبيرة

17-8-2019 | 13:28

جامعة عين شمس

 

محمود سعد

أكد الدكتور عبد الناصر بدوى سنجاب، نائب رئيس جامعة عين شمس، لشئون الدراسات العليا والبحوث، أن جامعة عين شمس اعتمدت بنسبة كبيرة في منافستها ضمن تصنيف شنغهاي الصيني، على ما حققته الجامعة من إنجازات متتالية في مجالات البحث العلمي.


وقال سنجاب، إن عدد الاستشهادات العلمية خلال النصف الأول من عام ٢٠١٩، بلغ 144995 مقابل 44733 استشهادا علميا في النصف الأخير من عام 2018 ، وهو ما يؤكد حرص قطاع الدراسات العليا والبحوث بالجامعة على السعي الدائم نحو النهوض بسمعة الجامعة دوليا في شتى المجالات البحثية والعلمية.

وأعلن الدكتور محمود المتينى، رئيس جامعة عين شمس عن نجاح الجامعة في الحفاظ على مكانتها ضمن أفضل 1000 جامعة على مستوى العالم والمركز الثاني على مستوى الجامعات المصرية، وذلك طبقا لتقرير التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم والمعروف بتصنيف شنغهاي، والذي يعتبر التصنيف الأقوى والأشهر عالميا في تصنيف الجامعات.

ومن جانبه أكد د. عبد الفتاح سعود، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والمشرف العام على التصنيف الدولي للجامعة، أن جامعة عين شمس احتفظت بمكانتها للسنة الثالثة على التوالي في هذا التصنيف، حيث احتلت المركز 701- 800 منذ دخولها التصنيف لأول مرة عام 2017 وهو ما يعد إنجازا كبيرا للجامعة، نظرا لاعتماد هذا التصنيف في المقام الأول على عدد الحاصلين من أبناء الجامعة على جائزة نوبل، وعلى الرغم من ذلك فالجامعة تنافس وبشدة للبقاء ضمن قائمة أفضل ألف جامعة على مستوى العالم.

وفي سياق متصل أشار د. أحمد البنا مدير مكتب التصنيف الدولي بالجامعة، إلى أن ما حققته الجامعة من إنجاز في تصنيف شنجهاى لم يكن على مستوى الجامعة ككل فقط، بل على مستوى التخصصات العلمية المختلفة فقد ظهرت الجامعة لأول مرة في ثلاثة مجالات جديدة بتصنيف شنغهاي للمجالات العلمية وهي (طب الأسنان-الطب الإكلنيكى -علوم وهندسة الطاقة)، إلى جانب حفاظها على مجالات (الهندسة الكيمائية - الهندسة الكهربية والإلكترونية -العلوم الصيدلية).