سافرت للحج مع والديها.. فتاة مصرية تستعيد بصرها في مكة

14-8-2019 | 22:41

الفريق الطبي بمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسة

 

عبدالرحمن بدوي

استعادت فتاة مصرية (16 عاما)، كانت تؤدي مناسك الحج مع والديها، بصرها في مكة المكرمة.


وذكر الحساب الرسمي لمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسة عبر "تويتر"، أن فريقا متخصصا من مركز العلوم العصبية بالمدينة نجح في إعادة البصر لفتاة مصرية في السادسة عشرة من عمرها قدمت لأداء مناسك الحج مع والديها وذلك بعد عملية جراحية لقاع الجمجمة تم فيها استئصال ورم نازف في الغدة النخامية عن طريق الأنف وبالمنظار الجراحي من فتحة حجمها 1 سم.

كانت الفتاة قد أحيلت إلى مركز العلوم العصبية بالمدينة الطبية بعد فقدان شبه كامل للإبصار في العين اليسرى وضعف شديد في العين اليمنى بسبب وجود ورم ضخم ونازف في الدماغ في الغدة النخامية وضاغط على أعصاب العين.

وأوضحت الإدارة الطبية بالمدينة أن المريضة تماثلت للشفاء تدريجيا حيث تحسنت قدرتها على الإبصار مباشرة.


بالمنظار الجراحي فتاة حاجة تستعيد بصرها وذلك بعد استئصال ورم نازف بالدماغ