منظمة نرويجية تمنح رئيس الوزراء البحريني جائزة ضيف الشرف لعام 2019

14-8-2019 | 02:45

منظمة نرويجية تمنح رئيس الوزراء البحريني جائزة ضيف الشرف لعام 2019

 

منحت "جمعية 14 أغسطس" النرويجية، رئيس وزراء مملكة البحرين، صاحب السمو الملكي، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، جائزة "ضيف الشرف النرويجية لعام 2019"، تقديرًا لجهوده في تعزيز السلام والأمن والتسامح والوئام الإقليمي والعالمي.


يأتى ذلك في إطار احتفالية نظمتها الجمعية وحضرتها "إرنا سولبرغ"، رئيسة وزراء مملكة النرويج، وكل من محمد بن ابراهيم المطوع، وزير شئون مجلس الوزراء البحريني، ومعالي الشيخ حسام بن عيسى آل خليفة، رئيس جائزة صاحب السمو الملكي، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، للتنمية المستدامة، ونخبة من الشخصيات والمسئولين في مملكة النرويج.

وخلال الحفل أشاد "عامر شيخ"، رئيس مؤسسة الحوار من أجل السلام، رئيس جمعية 14 أغسطس النرويجية، بجهود وإنجازات رئيس الوزراء البحريني في تعزيز خطوات المجتمع الدولي من أجل عالم مستقر وآمن يسوده السلام والتعايش بين جميع الدول والشعوب.

وأوضح، إن اسهامات سموه ورؤيته في تكاملية العلاقة بين تحقيق السلام وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، تخطت حدود مملكة البحرين لتصبح نموذجًا عالميًا جديرًا بالاحترام والتقدير.

من جانبه، أكد "شيل ماغنى بوندفيك"، رئيس وزراء مملكة النرويج السابق، رئيس مركز أوسلو للسلام وحقوق الإنسان، أن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء البحريني، يبذل قصارى جهده على مدى عقود بهدف رفع مستوى المعيشة في مملكة البحرين عبر التركيز على التنمية المستدامة والتحديث، وتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة شاملة للجميع.

وقال، إن جهود سموه تواصلت بدأب في العديد من المجالات، ومن بينها تعزيز دور المرأة في مملكة البحرين، كما أن سموه لم يتوان في بذل الجهود التي تستهدف إرساء دعائم التعايش السلمي والتسامح في البحرين.

وخلال الاحتفالية عرض فيلم يتضمن رسالة من رئيس وزراء البحرين، عبر من خلالها عن شكره وتقديره للحضور على مبادرتهم، وتطرق سموه إلى رؤية مملكة البحرين لأهمية العمل الدولي المشترك من أجل نشر السلام العالمي، ومساعدة الدول والشعوب في جهودها على صعيد تحقيق التنمية، لاسيما في الدول الأقل نموًا، كما استعرض الفيلم تاريخ مملكة البحرين ودورها الحضاري، وما تشهده من نهضة وتقدم في مختلف المجالات التنموية، وجهودها الفاعلة في دعم السلام العالمي.

وبدوره، نقل الوزير محمد بن إبراهيم المطوع، شكر وتقدير صاحب السمو الملكي، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء، على اختيار سموه كضيف شرف لهذه الاحتفالية، التي تحمل الكثير من الأهداف النبيلة لتعزيز قيم التعايش المشترك والأمن والاستقرار بين شعوب العالم ودوله.

وتعد هذه الجائزة من الجوائز النرويجية الرفيعة، حيث نالها عدد من من كبار الشخصيات ذوي الإسهام المتميز في دعم قيم السلام والتعايش والوئام العالمي، من أبرزهم، الملك هارالد ملك النرويج، والملكة سونيا ملكة النرويج، والسيدة إرنا سولبرغ رئيسة وزراء النرويج الحالية، والأمير البريطاني تشارلز أمير ويلز، والرئيس الباكستاني السابق محمد رفيق، والسيد ثوربون جاغلاند رئيس جائزة نوبل للسلام، والأمير هاكون ولي عهد النرويج.

الأكثر قراءة