ديجو كوستا يوافق على دفع 1.7 مليون يورو لتسوية قضية الاحتيال الضريبي

13-8-2019 | 20:08

دييجو كوستا

 

الفرنسية

وافق مهاجم أتلتيكو مدريد الاسباني دييجو كوستا على تسديد مبلغ 1.7 مليون يورو لمصلحة الضرائب الإسبانية التي سبق واتهمته بالتهرب الضريبي، وفق ما أفادت صحيفة "الموندو" الإسبانية الثلاثاء.


وذكرت المصلحة أن اللاعب البرازيلي الأصل قام بإخفاء مبلغ تقاضاه عام 2014 من صفقة رعاية مع شركة "أديداس" للمستلزمات الرياضية قبل فترة وجيزة من انتقاله إلى تشلسي الإنجليزي قادما من اتلتيكو الذي عاد اليه في يناير 2018.

وبموجب اتفاق مع مصلحة الضرائب، سيعترف ابن الثلاثين عاما بأنه مذنب وسيدفع غرامة قدرها 1,1 مليون يورو. كما أشارت الصحيفة إلى أنه سيحكم عليه بالسجن لمدة ستة اشهر، إنما سيفلت من العقوبة بتسديده مبلغ قدره 600 ألف يورو.

وسيصبح الاتفاق رسميا في إحدى محاكم مدريد يوم الرابع من أكتوبر.

وقال متحدثٌ باسم مصلحة الضرائب لوكالة فرانس برس إنه لا يستطيع التعليق على ملفات الضرائب الفردية.

وكان كوستا، الذي اختار عام 2013 تمثيل منتخب اسبانيا على حساب بلده الام البرازيل، قد أصيب خلال مباراة فريقه الودية امام يوفنتوس الإيطالي يوم السبت والتي انتهت بفوز "روخيبلانكوس" بنتيجة 2-1، وقد يغيب لمدة شهر عن الملاعب وفق ما أفادت تقارير إسبانية.

إنما كوستا الذي توج بلقب الدوري الاسباني مع اتلتيكو عام 2014، سيغيب بجميع الاحوال عن المباراة الافتتاحية لفريقه يوم السبت ضمن منافسات الجولة الاولى من الليغا امام خيتافي، حيث سينهي عقوبة إيقاف لثماني مباريات بعدما أهان الحكم وجذبه في ذراعه خلال مباراة فريقه أمام برشلونة في الدوري الإسباني الموسم الماضي.

وانضم كوستا الذي انتقل الى تشلسي من أتلتيكو مدريد في صيف 2014 بصفقة بلغت 35 مليون يورو، الى قائمة من اللاعبين الذين وجدوا أنفسهم في نزاع مع مصلحة الضرائب الإسبانية.

ففي شهر يوليو الفائت، أصدرت محكمة اسبانية حكما بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ بحق المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بتهمة الاحتيال الضريبي عندما كان لاعبا في صفوف ريال مدريد.

ودفع رونالدو الذي انتقل الى يوفنتوس في صيف 2018 بعد تسع سنوات قضاها في النادي الملكي، مبلغ 18.8 مليون يورو كغرامات وضرائب متأخرة، وفق ما أشارت مصادر قضائية إسبانية.

أما الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، فدفع غرامة قدرها مليوني يورو في عام 2016 وحكم عليه بالسجن 21 شهرا مع وقف التنفيذ، قبل أن يتم تخفيض هذه العقوبة لاحقا مقابل غرامة إضافية قدرها 252 ألف يورو.