محمد شعبان أول مصري يدير مسابقة في الأوليمبياد | صور

12-8-2019 | 14:52

محمد شعبان أول مصري يدير مسابقة في الأولمبياد

 

أحمد الشامي

سيصبح محمد شعبان أول مصري يدير مسابقة بدورة الألعاب الأولمبية، حيث سيدير مسابقة التايكوندو بأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ بعد أن جدد له الاتحاد العالمي للتايكوندو، رئيسًا للجنة المسابقات بالاتحاد و ذلك بعد إنتهاء فترة تعيينه الأولى التي أمتدت لمدة عامين.

وجاء ذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه شعبان في فترة رئاسته للجنة المسابقات، حيث أحدث شعبان طفرة كبيرة في مسابقات التايكوندو العالمية، حيث شهدت البطولات المختلفة (بطولات العالم العالم للكبار وللناشئين و للشباب و بطولات الجائزة الكبرى) العديد من التجديدات التي أحدثت طفرة للتايكوندو، و ذلك من حيث الشكل الجديد للملاعب والتكنولوجيا المتطورة المستخدمة بالإضافة إلى التغييرات الفنية، مما أدى إلى تحويل التايكوندو إلى رياضة أكثر جذب للمشاهد العادية و أكثر متعة و سرعة. و هو أمر هام لمواكبة الحركة الأولمبية الدولية.

وجاء خطاب رئيس الاتحاد العالمي تشونج وان تشو الموجه لشعبان كالتالي : «الأستاذ محمد شعبان، أريد أن أشكرك على مجهوداتك كرئيس للجنة المسابقات خلال العامين الماضيين. وتقديرًا لتفانيك في العمل فإنه من دواعي سروري أن أجدد تعيينك في رئاسة لجنة المسابقات بالاتحاد العالمي للتايكوندو. و ذلك لمدة عامين آخرين حتى انتهاء بطولة العالم ٢٠٢١ المقررة بالصين. لدى ثقة تامة في أنك ستبذل قصارى جهدك من أجل تطور التايكوندو على مستوى العالم و رفع مكانة التايكوندو في الحركة الأولمبية و البارالمبية. ونشكرك على تفانيك في رياضة التايكوندو.»

ويملك شعبان تاريخا حافلا بالإنجازات و الخبرات رغم صغر سنه. فقد بدأت علاقته بهذه الرياضة منذ الصغر كلاعب بنادي الزهور والمنتخب المصري. و بعد الاعتزال ابتعد عدة سنوات عن التايكوندو للتركيز في حياته العملية و عمله كمدير مالي للعديد من الشركات العالمية، ثم عاد مرة أخرى لرياضته المفضلة حيث خاض عام ٢٠١٢ انتخابات الاتحاد المصري للتايكوندو على منصب العضوية و حصل على أكبر عدد من الأصوات. كما أنه يرأس اللجنة الفنية بالاتحاد الإفريقي للتايكوندو برئاسة اللواء أحمد فولي.

وخلال فترة عمله بالاتحاد المصري تولى مسئولية الإشراف على المنتخب الوطني، استطاع إحداث تغيير جذري في المنظومة الرياضية. واستطاع تحقيق طفرة للتايكوندو المصري حيث تحسن التصنيف الدولي للاعبي مصر و احتل نحو ١٠ لاعبين من المنتخب الوطني مراكز ضمن العشر الأوائل في التصنيف الدولي. وحصد لاعبو المنتخب الوطني العديد من الميداليات بالبطولات الدولية وبطولات الجائزة الكبرى بالإضافة إلى ميدالية ببطولة العالم ٢٠١٥ عن طريق حسين شريف. و توج هذا النجاح بالحصول على ميدالية أوليمبية برونزية عن طريق هداية ملاك في أولمبياد ريو دي جانيرو ٢٠١٦. و ذلك تحت رئاسة ثلاث رؤساء مختلفين للاتحاد المصري و هم اللواء أحمد فولي و كابتن فرج العمري و الأستاذ محمد علي.

أما على المستوى العالمي فقد بدأ شعبان عمله في الاتحاد العالمي عام ٢٠١٥ حيث تم تعيينه في منصب نائب رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد العالمي للتايكوندو. و خلال ثلاثة أعوام أثبت الشاب المصري كفاءة غير عادية، و حاز خلال فترة قصيرة على إعجاب و تقدير و ثقة كل من يعمل بالاتحاد العالمي للتايكوندو. و كان نجاحه و تميزه وراء اختياره رئيسًا للجنة المسابقات عام ٢٠١٧.

ويعد محمد شعبان أول مصري و عربي وإفريقي يرأس لجنة بالاتحاد العالمي للتايكوندو. كما أنه أصغر رئيس لجنة بالاتحاد العالمي. و سيصبح في طوكيو أول مصري يدير مسابقة أولمبية ليستكمل مسيرة الإنجازات التي ليس لها حد.


محمد شعبان أول مصري يدير مسابقة في الأولمبياد


محمد شعبان أول مصري يدير مسابقة في الأولمبياد


محمد شعبان أول مصري يدير مسابقة في الأولمبياد