4 علامات تنذر الأصحاء بالحد من تناول لحوم العيد

10-8-2019 | 19:59

تناول لحوم العيد

 

نجاتى سلامه

هل نويت ذبح أضحية في العيد، أو أشتريت اللحوم الحمراء لتكون على مائدتك إلى جوار الفتة والرقاق خلال أيامه المباركة؟.. إليك معلومات تهمك عن اللحوم، والطريقة المثالية لتناولها دون مشاكل صحية.


يقول الدكتور شهاب النجار، إخصائي الباطنة لـ"بوابة الأهرام"، مع قدوم عيد الأضحى المبارك، تكثر الأضاحى، وتنتعش مبيعات اللحوم فى كافة منافذها، لتكون ذات اللون الأحمر والبيضاء كذلك على جميع الموائد، ورغم أن البعض يعلم مخاطرها إلا أن غالبية الناس لا يعلمون الطريقة المثالية لتناول اللحوم الحمراء دون مشاكل، حيث قد يبالغ البعض فى الكمية التى يتناولها دون أن يعلم بوجود علامات تنذر بمشاكل فى الكلى تتطلب تناوله كمية لا تزيد على ربع جرام من اللحوم عن كل كيلو جرام من وزنه.

وأضاف الدكتور شهاب: مرضى الفشل الكبدى وتليفه محرومون من تناول لحوم العيد، فيما يتناول مرضى الغسيل الكلوى اللحوم تحت إشراف الطبيب، مشيرا إلى أن هؤلاء المرضى وذويهم قد يعلمون جيدا كيف يتعاملون مع اللحوم، سواء فى الأعياد أو غيرها، لكن الخطورة تكمن فى الأصحاء الذين يتناولون اللحوم بكميات كبيرة دون أن يعلم بعضهم بوجود خلل فى الكلى يتطلب معرفة الكمية التى تناسبهم حفاظا على سلامتهم، والقضاء على مسببات تنذر بتفاقم مشاكل الكلى لديهم هم فى غنى عنها.

ونوه إخصائى الباطنة إلى أن بعض الناس قد يكون لديهم ارتفاع فى مادة "الكرياتينين"، وأن بلوغ نسبة الارتفاع إلى 1.7 يلزم هؤلاء بتناول ربع جرام فقط من اللحوم مقابل كل كيلو من وزن الجسم، مشيرا إلى وجود 4 علامات تنذر الأصحاء أو من يعتقدون ذلك بهذا الارتفاع، وتشمل (تورم فى القدمين، انتفاخ أسفل العينين، شحوب فى لون البشرة، اصفرار العين).

وأوضح أن تلك العلامات قد تظهر خلال ساعتين من تناول اللحوم، وقد تظهر بعد ذلك بعدة ساعات، مطالبا من تظهر عليه هذه العلامات بزيارة الطبيب فورا وفحص معدل"الكرياتينين" حتى يتمكن من تصحيح الوضع قبل تفاقم حالته سوءا.

ونصح الدكتور شهاب الراغبين فى تناول اللحوم دون مواجهة مشاكل صحية، أو الحد من مخاطرها باتباع عدة نصائح هامة، تشمل (تناول 3 لترات من المياه يوميا لدعم الكلى فى التخلص من "اليورك أسيد" الزائد والناتج من تناول اللحوم لمنع تكون الحصوات أو التسبب فى المغص الكلوى ويكون تناول المياه قبل كل وجبة، تناول خبز أسمر لتحقيق التوازن بين الكاربوهيدرات والبروتينات والدهون، تناول الخضراوات والسلطة لاحتوائها على ألياف غنية ومفيدة فى عملية الهضم وامتصاص الكوليسترول الزائد، تناول الفاكهة قبل اللحوم، حيث إنها قلوية وذلك لتعادل حمضية اللحوم، تناول محتويات الذبيحة لمن يضحون فور الذبح مباشرة للاستفادة من فوائدها، يفضل تناول اللحوم بعد مرور 6 ساعات من ذبحها لتكون حالة انقباضها قد اختفت، تجنب تناول المياه الغازية تماما).

الأكثر قراءة