انتهاء حجز تذاكر عرضي "أوبرا عايدة".. واستمرار الحملات الترويجية

9-8-2019 | 17:50

أوبرا عايدة

 

فاطمة السروجي

أعلنت نيفين واصف، المدير التنفيذي لعروض "أوبرا عايدة" المزمع إقامتها بمعبد الملكة حتشبسوت في الأقصر يومي 26 و28 أكتوبر المقبل، عن انتهاء حجز تذاكر العرضين بصورة كاملة، دون أن يؤثر ذلك على استمرار الحملات الترويجية في الخارج والتي تعدُ ترويجاً للحدث وللأقصر نفسها، لافتة، إلى أنه يتم العمل على تنظيم عرض إضافي يوم 24 أكتوبر، في ضوء الإقبال الكبير من محبي فن الأوبرا على حضور العرض الإستثنائي.

وأكدت اليوم الجمعة، أن "عايدة ـ الأقصر" تعدُ خطوة رائدة نحو تحقيق السياحة المستدامة، حيث تتم وفق رؤية تستهدف جعل "أوبرا عايدة" حدثاً سنوياً على أجندة السياحة العالمية، يجذب اهتمام وسائل الإعلام وأسواق السياحة العالمية، ويستقطب الملايين من عشاق الفن، والموسيقى، والتاريخ، لتصبح "أوبرا عايدة" بمثابة منصة دائمة للفنون والثقافة.

وأضافت أن الجمهور المستهدف لحضور العروض في الأقصر، هو من شريحة مميزة وفق المعايير السياحية، الأمر الذي يمثل دافعاً إيجابياً نحو تحفيز القطاع السياحي في مصر، ورفع معدلات نمو وزيادة الحركة السياحية الوافدة لاسيما إلى جنوب مصر، حيث يتيح إقامة العروض على أرض معبد الملكة حتشبسوت تجربة فنية فريدة ومحترفة تجعل الحاضرين جزءاً من العرض، وسط قالب من الإبهار.

ولفتت إلى أن تنظيم عروض "أوبرا عايدة" تعدُ نوعاً مميزاً من السياحة القائمة على التخطيط، وهو الأمر الذي يشكل عنصر جذب هام للسياح من الفئات الممتازة، التي تميل إلى حضور الفعاليات المنتظمة في السفر والترفيه، ضاربة المثل بـمهرجان "ليميتس" الموسيقي الشهير في مدينة أوسطن الأمريكية، والذي يبلغ المردود الاقتصادي له نحو 265 مليون دولار، والعديد من النماذج العالمية المشابهة التي استطاعت أن تغير شكل هذه المدن على خريطة السياحة العالمية.

وأضافت أن الحدث أيضاً يعتمد على إشراك الاقتصاديات المحلية، من خلال مشاركة الأهالي بصنع تفاصيل الحدث مثل الملابس والإكسسوارات، ليشارك فرد من كل بيت في الأقصر.

ويضم عناصر صناعة الحدث ونجومه، نحو 80 عازفاً من أوركسترا أكاديمية (لفيف) السيمفونية في أوكرانيا، بقيادة المايسترو الأوكرانية أوكسانا لينيف، أول امرأة ترأس أوبرا جراز في النمسا، ومشاركة حوالي 70 موسيقياً ضمن الكورال الوطني الأوكراني (دومكا)، وسط أجواء احترافية تصنُعها رُؤية المخرج المسرحي الألماني مايكل شتورم.

وتشهد عروض هذا العام مُشاركة من نجوم عالمية، حيثُ تؤدي دور الأميرة الأثيوبية "عايدة" النجمة الكورية ريم ساي كيونج، بينما يجسد دور البطل المصري "راداميس" النجم البلجيكي مايكل سباداتشيني، كما يكون دور "أمنيسريس" ابنة الملك المصري من نصيب النجمة التشيكية أليسكا ويصوفا، ودور "أموناصرو" الملك الأثيوبي، من نصيب الفنان اليوناني أريس أرجيريس.

وأوضحت، أن عروض أوبرا عايدة بالأقصر تصنف كـ"ميجا ايفنت" ويحضرها 4 آلاف مشاهد من الفئة A، من بينها 60% من الأجانب من خارج مصر من قارات أوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية، و 25% من الأجانب المقيمين في مصر، و15% من الأمراء العرب والمصريين، كما تشهد حضوراً مكثفاً من شريحة من السياسيين، والشخصيات العامة، ورجال الأعمال، المهتمين بفن الأوبرا والموسيقى والتاريخ، مضيفة أن العروض تضمن إشغال بنسبة 100% لفنادق الأقصر، وتخدم العديد من القطاعات الأخرى، مثل النقل، والسياحة، والتجارة، وتساهم في تشغيل أيدي عاملة كثيرة.

وحول التنظيم أكدت أن العروض لنتتم فوق مسرح اعتيادي، بل سيتحرك العارضون على أرض المعبد مباشرة، وسيتم استخدام كافة عناصر الإبهار، المتمثلة في أحدث تقنيات أنظمة الإضاءة، وأدوات العرض ثلاثية الأبعاد، والشاشات الضخمة الحديثة، بما يجعل العرض أكثر جذباً، ويمنح الحياة من جديد إلى المعبد، من خلال تقنيات الأسترالي الشهير وولفجانج فون زوبك، صاحب البصمة المتميزة في الصوت والإضاءة، حيث يقوم العرض بإشعال أحلام الحب والرومانسية و السلام، ويضاعف آمال السياح بزيارة مصر والتمتع بالفن.

ولفتت إلى أنه سيتم طباعة منشورات للتعريف بالحدث ونجومه يتم تترجمتها إلى 7 لغات أخرى غير العربية والإنجليزية.