محكمة سويدية تؤيد السجن بحق رجل سرق تاجين ملكيين من القرن 17

9-8-2019 | 16:49

محكمة

 

الألمانية

أيدت محكمة استئناف في السويد اليوم الجمعة حكما بالسجن ثلاثة أعوام بحق رجل سويدي، بتهمة التورط في سرقة تاجين ملكيين وبلورة، من القرن السابع عشر من كاتدرائية سويدية في العام الماضي.

ونفى مارتن كانيرمو تورطه في السرقة، ولكنه لمن يتمكن من اقناع محكمة استئناف "سفيا"، والتي أيدت بالإجماع حكم المحكمة الجزئية الذي صدر في يونيو الماضي.

وسرق تاج جنائزي ذهبي، وبلورة صنعت من أجل الملك تشارلز التاسع (الذي ولد في عام 1550 وتوفي في عام 1611)، بالاضافة إلى تاج ذهبي مرصع بالكريستال، مصنوع للزوجة الثانية لتشارلز، وهي كريستينا ذا إلدر، في 31 من يوليو.

وتقدر قيمة المسروقات بحوالي 65 مليون كرون(2ر7 مليون دولار).

وقال شهود إنهم رأوا رجلين يهربان على متن دراجة من "كاتدرائية سترانجناس"، في غرب ستوكهولم، ثم بواسطة زورق آلي ببحيرة مالارين القريبة.

وكانيرمو محتجز قيد المحاكمة منذ فبراير الماضي، عندما حُكم على رجل آخر، يدعى نيكلاس باكستروم، بالسجن لمدة أربعة أعوام ونصف، بسبب دوره في عملية سرقة أخرى.

وقالت المحكمة إنها خفضت عقوبة تهمة السرقة الجسيمة الصادرة بحق كانيرمو، بسبب المساعدة التي قدمها لاستعادة المسروقات، وحُكم عليه مؤخرًا في تهمة سرقة أخرى.

الأكثر قراءة