الحكومة: لا صحة لجفاف الترع والمصارف مما يُعرِّض مصر لكارثة زراعية

9-8-2019 | 13:19

صورة ارشيفية

 

كريم حسن

انتشرت في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي صور لجفاف المياه في بعض الترع والمصارف في مصر مما يهدد ببوار الأراضي والمحاصيل الزراعية، وذلك تزامنًا مع إعلان وزارة الري انخفاض إيراد نهر النيل 5 مليارات م3.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الموارد المائية والري والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة لجفاف بعض الترع والمصارف في مصر، بالتزامن مع انخفاض إيراد نهر النيل 5 مليارات م3.

وأضافت أن الوزارة تنفذ برامج لتوزيع مياه الري بكل الترع على مستوى الجمهورية، بما يضمن وصول المياه بالكمية المناسبة، وفي التوقيت المناسب دون أي هدر أو عجز، وأن كل ما يُثار حول هذا الموضوع مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة وغضب المواطنين.

وأشارت الوزارة، إلى أنه يُجرى حالياً تطهير نحو 33 الف كيلومتر من الترع والمجاري المائية وتجريف 3.1 مليون متر مكعب من الترسيبات؛ لتيسير وصول المياه إلى النهايات وعدم حدوث أي مشكلات.

وأكدت  سرعة البدء في تكثيف أعمال تطهير وصيانة المصارف، خاصةً المصارف التي تستقبل مياه السيول والمخرات، مُشددةً على ضرورة تحمل المواطنين مسئولياتهم في الحفاظ على الموارد المائية بعدم التعدي ومنع إلقاء المخلفات والقمامة في مخرات السيول تجنباً لحدوث أي أزمات.

في النهاية، ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة وغضب المواطنين.