موجات الحر البحرية تمثل تهديدا كبيرا للشعب المرجانية

9-8-2019 | 09:57

شعاب مرجانية

 

الالمانية

كشفت دراسة جديدة أن موجات الحر البحرية الشديدة والمتكررة تمثل تهديدا أكبر بكثير للشعب المرجانية مما كان يعتقد في السابق، حيث يمكنها أن تقتل هذه الشعب المرجانية على الفور.


وكشفت عن تأثير لم يكن معروفا في السابق للتغير المناخي على الشعب المرجانية، وفقا لباحثين أستراليين، نشروا نتائج بحثهم في جريدة "كارانت بيولوجي" اليوم الجمعة.

واظهرت الدراسة أن ارتفاع درجات حرارة المياه مسئول عن تبييض الشعب المرجانية، ويلحق الضرر بالطحالب الميكروسكوبية، وهي الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش داخل الشعب المرجانية وتمدها بالطاقة وتمنحها لونها النابض بالحياة.

وقال الباحثون إنهم تمكنوا، وللمرة الأولى، من إظهار كيف تؤثر هذه التطورات المناخية بشكل قاتل على الشعب المرجانية، كما أن لديهم أيضًا أدلة على أن الهياكل العظمية، والتي هي أيضًا من أنواع الحيوانات، تبدأ التحلل خلال أسابيع.

ويعني هذا أن حياة العديد من الكائنات البحرية الأخرى والتي تعتبر الشعب المرجانية مأوى لها تتعرض أيضًا لخطر جسيم.

وأجريت الدراسة خلال فترة الاحتباس الحراري الكبيرة في المحيط، خلال عامي 2016 و2017، في منطقة الحيد المرجاني العظيم والذي أدى إلى تبييض ومقتل ما يقدر بثلث إلى نصف الشعب المرجانية

وقال العلماء إنه خلال عشرين عامًا مضت شهد الحيد المرجاني العظيم أربعة أحداث تبييض كبيرة، يعود جميعها إلى الاحتباس الحراري، وحذرت سلطات الحديقة المائية للحيد المرجاني العظيم من أنه إذا استمرت انبعاثات غازات الدفيئة بدون سيطرة، فمن المتوقع أن يتعرض الحيد المرجاني العظيم للتبييض مرتين خلال كل عشر سنوات بداية من عام 2035 وبشكل سنوي بداية من عام 2044.

الأكثر قراءة