الحكومة البريطانية تحث زامبيا لإعلان حالة الطوارئ بعد أسوأ حالة جفاف منذ 1981

9-8-2019 | 06:48

موجات جفاف ومجاعة

 

الألمانية

حثت الحكومة البريطانية زامبيا على إعلان حالة طوارئ غذائية للسماح للمانحين بتقديم المساعدة بعدما أدت أسوأ موجة جفاف خلال ما يقرب من أربعة عقود، إلى تضرر الإنتاج الزراعي وترك الملايين من المواطنين يواجهون الجوع.


وتوقع تقرير لـ"مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية" الشهر الماضي أن 3ر2 مليون من الزامبيين سيعانون من انعدام الأمن الغذائي بحلول شهر مارس المقبل، بعد أن شهدت أجزاء كبيرة من المناطق الجنوبية والغربية بالبلاد أدنى معدل لهطول الأمطار منذ عام 1981 على الأقل، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج.

وتوقع التقرير خلال نفس الفترة أن زامبيا ستشهد عجزا في إنتاج الحبوب قدره 888 ألف طن.

وقال المفوض البريطاني السامي إلى زامبيا فيرجوس كوكران - ديت ردا على أسئلة عبر البريد الإلكتروني اليوم الخميس بعد اجتماع مع نائب رئيس زامبيا لمطالبته بإعلان حالة الطوارئ: "الوضع يبررها" وأضاف "نحتاج إلى التحرك بسرعة بشكل جماعي".

يشار إلى أن متوسط أسعار التجزئة لدقيق الذرة الذي يستهلكه الزامبيون في معظم الوجبات، يعد بالفعل هو الأعلى منذ عام 2003 على الأقل، وفقا للبيانات الصادرة عن وكالة الإحصاء الوطنية.