"الست هند".. كانت تنافس الرجال قبل النساء.. ولهذا السبب احتفظت بمكانة خاصة في الوسط الفني | صور

8-8-2019 | 17:50

هند رستم

 

سارة نعمة الله

تستوقفك تلك المرأة ذو الملامح الشقراء والجسد الممشوق كالغزالة في أبهى صورها.. يحاول الجميع تلقيبها بلقب ترفضه هي وتتمرد عليه.. تبذل قصارى جهدها في البحث عن تيمة أدوار تبقى علامات فارقة في تاريخ كلاسيكيات السينما المصرية، وتنجح بالفعل لكنها تقرر الاعتزال فجأة من أجل الحب لتقضي حياتها في خدمة عائلتها وتكون الكلاب هي أصدقاؤها الحقيقيون والأوفياء الذين وصل عددها إلى ٢١ كلبًا.


هند رستم، فنانة لا يمكن أن تجد شبيهًا لها، ولا يمكن أن تقول عنها إنها كانت تنافس زميلتها من الفنانات فقط بل إنها كانت في منافسة مع غيرها من الرجال أيضًا الذين كانت تحاول أن تجتهد في طريقة أدائها التمثيلي أمامهم من ناحية وتتنافس معهم أيضًا في جمالها وأناقتها، لذلك لم تكن الراحلة التي تمر ذكرى وفاتها الثامنة اليوم مجرد فنانة دخلت الوسط وخرجت منه لكنها حالة خاصة مثيرة للبهجة بمجرد إطلالتها على الشاشة.

هند رستم فى أحد افلامها .


الواقع يشير إلى أن هند رستم لا تستحق ألقاب "ملكة الإغراء" أو "مارلين مونرو الشرق" التي كانت ترفضها هي بالأساس بل إن الأوقع هو أن يطلق عليها لقب "الست هند" وذلك لكونها كانت تحرص دائمًا على تقديمها أدوارها بمزاج خاص بعيدًا عن فكرة الدلع والنعومة التي صاحبتها في بعض أدوارها، والمزاجية التي نتحدث عنها هنا تتمثل في انتقائية الأدوار التي تحاول فيها أن تخرج بعيدًا عن قوالب الأدوار النمطية التي كانت تصاحب أعمال كثير من الفنانات من بنات جيلها، كما أن هناك ميزة خاصة كانت الراحلة تتمتع بها وهي أن ملامحها الشكلية والجسدية حتى مع صغر سنها في عدد من الأدوار كانت تحمل ملامح الـ"ليدي" أو السيدة لذلك كان لابد أن يكون هناك وعي وحرص منها في العمل على نوعيات أدوار تضيف لها بصمة خاصة وهو ما فعلته الراحلة وإن كان هو بالأساس تميمة نجاحها وشهرتها.

يوسف شاهين فى فيلم باب الحديد .


والتجربة الفنية لـ هند رستم، تشير إلى تعاملها برشاقة شديدة مع تقدم مراحلها العمرية التي وظفتها بشكل جيد وبنبرة ووعي ظهر في باقة أعمالها التي كانت تختارها بعناية ودقة حتى وإن كان هناك تيمة لتكرار بعض أدوارها مثل شخصية "الراقصة" فإنها لم تكن لتكرر نفسها وتحصرها في أدوار بعينها مثلما قدمت هذه الشخصية بطريقة كوميدية وشرسة في فيلم "أنت حبيبي" وعادت لتكرارها في فيلم "رد قلبي" ولكن بشكل رومانسي وناعم؛ حيث المرأة العاشقة التي تنتهي حياتها إثر حادث حريق القاهرة الشهير.

عبدالحليم حافظ مع هند رستم .


تثبت تحربة هند رستم الفنية مدى قوتها وتحديها لعائلاتها ولآراء المحيطين بها الذين صنفوها بكونها فقط فنانة إغراء، فقد تحدت الراحلة "من مواليد حي محرم بك بالإسكندرية" عائلتها ذو الأصول التركية وتحديدًا والدها الذي كان يعمل ضابط شرطة نظرًا لرفضه عملها في الحقل الفني، حتى إنه قطع علاقته بها تمامًا عندما صممت على الاستمرار في الفن ولم يتصل بها إلا عندما تزوجت من زوجها الأخير الدكتور محمد فياض لتعلن اعتزالها الفن.

هند رستم مع سمير صبرى فى مهرجان القاهرة السينمائى .


قدمت هند رستم للسينما الكثير من الأدوار التي عملت فيها مع العديد الشخصيات منهم كمال الشناوي، يوسف وهبي، عمر الشريف، فاتن حمامة، سعاد حسني، عماد حمدي، فريد الأطرش، شادية وغيرهم، وكان الظهور الأول لها من خلال فيلم "غزل البنات" للراحلة ليلي مراد ونجيب الريحاني، واستمرارًا لهذا التحدي الذي كنّا نتحدث عنه سابقًا فقد فاجأت الراحلة جمهورها بواحد من أكثر الأدوار تحولًا في حياتها، الذي مثل لها نقلة نوعية وهو دور الراهبة المسيحية "شفيقة القبطية" الذي تحدت به الراحلة جمهورها في تقديم شخصية مختلفة عن رحلة أعمالها السابقة، وهو الدور أيضًا الذي اجتهد فيه زوجها الأول مصمم الراقصات علي رضا في تعليمها بعض الخطوات والتكنيك لتتمكن من تأدية دورها خصوصًا مع مجموعة الرقصات التي كانت تقدمها بالشمعدان.

هند رستم فى مهرجان القاهرة السينمائى .


كان الإعلامي مفيد فوزي هو صاحب إطلاق لقب "ملكة الإغراء" عليها الذي كانت ترفضه بشدة، ولكن رب ضارة نافعة فرغم حالة الغضب تلك التي كانت تنتابها عندما تستمع لهذا اللقب إلا أنها لفتت انتباهها إلى ضرورة تغيير اتجاهاتها وأدوارها فى الأفلام.

لم تندم هند رستم يومًا على اعتزالها الفن نظرًا لقصة الحب الكبيرة التى جمعت بينها وبين زوجها الدكتور محمد فياض ورغبتها في الوقوف بجانبه، حيث رأت أنه من الصعب أن تستكمل حياتها الفنية التى تتطلب تواجدها خارج المنزل لساعات طويلة وهو أمر لا يتفق مع عمل زوجها كطبيب، ورغم وفاة زوجها قبل رحيلها بسنوات إلا أنها بقيت تتعايش وكأنه على قيد الحياة نظرًا للعشرة الطويلة التى دامت بينهما وامتدت لـ 50 عامًا.

سعد الدين وهبه يكرم هند رستم فى المهرجان .


ومن المفارقات الغريبة في حياة هند رستم أنها كانت في فترة من حياتها تربي 21 كلبًا، نظرًا لأنها كانت تجد فيهم الوفاء والإخلاص لدرجة أنها كانت عندما ترى كلبًا في الشارع تظل تفكر فيه، ورغم هذه الحياة المنطلقة فنيًّا إلا أن حياتها الراحلة لم تكن بالمثل على أرض الواقع؛ حيث كانت لا تسهر بعيدًا عن المنزل بعد انتهاء تصويرها وكانت تستيقظ في الخامسة صباحًا وتجلس لمشاهدة التليفزيون على مدار اليوم، واستمرارًا لهذا الاختلاف في حياة الراحلة الخاصة كانت تتعامل في تربية ابنتها "بسنت" بحذر وجدية شديدة وصلت لدرجة أن ابنتها وصفة تربيتها لها في لقاء تليفزيوني سابق مع الإعلامي محمود بأنها كانت مثل "هتلر" حيث كانت ترفض ذهابها إلى السينما مع أصدقائها بمفردها ولكن رغم شدة تربيتها لها إلا أن الابنة قدرت قيمة ما فعلته الأم وشكرت الله كثيرًا على أنها لم تكن فتاة من الجيل الحالى.

هند رستم مع كمال الشناوى فى مهرجان القاهرة السينمائى .


قدمت هند رستم للسينما أكثر من ٧٠ فيلمًا سينمائيًّا أبرزها: لا أنام، بين السما والأرض، لوكاندة المفاجآت، الراهبة، تفاحة آدم، صراع في النيل، اعترافات زوجة، الزوج العازب، الحلوة عزيزة وغيرها، ويبقى فيلم "باب الحديد" مع الراحل يوسف شاهين ذو مكانة خاصة في مشوار الراحلة الذي كانت تعتز به كثيرًا، وفي إحدى المرات تحدثت مع الراحلة عن هذه التجربة والعمل مع مخرج عالمي مثل يوسف شاهين، وكانت إجابتها كالآتي:

"يوسف عمره ما أعطاني أوامر بعينها أثناء التصوير، وكانت نظرة عينيه بمثابة لغة الحوار بيننا، وعندما كان لا يقتنع بأدائي فى أحد المشاهد يكشر في وجهي دون أن يتكلم، ومن هنا بدأنا نفهم بعضنا البعض فى العمل، وتعلمت منه كيف أتعامل مع زوايا الكاميرا وكادرات التصوير".

واستكملت الراحلة سردها لي عن هذه التجربة مؤكدة أنها اجتهدت كثيرًا في هذا العمل معتبرة أنه أكثر الأعمال التي حققت لها نقلة نوعية فى مشوارها، وكانت الراحلة تصور دورها وسط الناس فى الشارع، لدرجة أنها كنت تغير ملابسها فى كشك، وكانت تجلس على الأرض فى فترات الراحة حتى إن يوسف شاهين طلب من المنتج إحضار سيارة مجهزة لتتمكن من الجلوس بداخلها بدلاً من جلوسها بالشارع وبرغم كل هذا التعب إلا أنها شعرت بالفخر عندما سافرت مهرجان "كان"، وحضرت عرض الفيلم هناك حتى إنها شعرت بأنها قدمت للسينما المصرية أسطورة.

هند رستم فى مهرجان القاهرة السينمائى .


تكريم هند رستم فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى .

 

هند رستم مع ابنتها .


هند رستم وصلاح نظمى يقومون بالتبرع بالدم .

 

هند رستم بجوار حسن الامام .


هند رستم فى مشهد من فيلم شفيقة القبطية .

 

فريد الاطرش فى احد الاستعراضات الغنائية .


هند رستم فى فيلم سيد درويش .

 

افيش فيلم شياطين الليل .


هند رستم فى مشهد من فيلم الراهبة .

 

هند رستم فى حفل افتتاح فيلم مدينة براغ .


هند رستم على افيش فيلم إمرأه على الهامش .