البابا تواضروس يعلن عن مساهمة الكنيسة في تجديد مبنى معهد الأورام

8-8-2019 | 02:12

البابا تواضروس

 

أميرة هشام

أعلن البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، عن تقديم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مشاركة مالية لتجديد مبنى معهد الأورام .


وأشار البابا تواضروس إلى أن مساهمة الكنيسة تأتي بجانب المساهمات التي قدمها أبناء مصر كل في مجاله، معربا عن تعازيه لأسر ضحايا معهد الأورام الذين راحوا ضحية الانفجار الذي وقع أمام المعهد الأحد الماضي.

في سياق متصل، أشاد البابا بالمساهمة التي قدمها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان - ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والتي بلغت ٥٠ مليون جنيه.

وقال البابا تواضروس في عظته الأسبوعية التي ألقاها مساء الأربعاء: في بداية الاجتماع باسم الكنيسة نعزي كل ضحايا وشهداء الحادث الذي حدث منذ يومين أمام معهد الأورام القومي ونصلي من أجل هؤلاء الضحايا، شهداء الغدر ونصلي من أجل المصابين والمجروحين، ومن أجل كل المرضى في هذا المعهد أيضًا كبارًا أو صغارًا.

واستطرد بطريرك الكرازة المرقسية: معهد الأورام هو أحد صروح الدولة المهمة في بلادنا ونحيي جهود واهتمام الدولة وكل مؤسساتها في معالجة آثار هذا الحادث الأليم، الحادث الإرهابي الذي أصاب كثيرين وأصاب أيضًا مباني المعهد.

تابع: ونحيي كل الجهود الطبية التي تبذل من الأطباء والأطقم الطبية بصفة عامة، واهتمام الدولة العاجل والسريع ونشكر أيضًا دولة الإمارات العربية التي قدمت تبرعًا كريمًا من سمو الشيخ محمد بن زايد لهذا المعهد العريق.

وأكمل: نصلي أن يحفظ الله مصر العزيزة من هذه الشرور وينجي شعبها من الذين انحرفوا بعيدًا عن محبة الوطن، وأن يهديهم ويعطينا دائمًا أن نكون في خدمة هذا الوطن وفي خدمة هذا الشعب العظيم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية