الأوقاف: التزام الحجاج بالتعليمات والمسارات المحددة مطلب شرعي ولا يجوز التحايل على النظام العام

7-8-2019 | 22:10

حجاج بيت الله الحرام

 

شيماء عبد الهادي

أكدت وزارة الأوقاف أن التزام الحجاج بالتعليمات والمسارات المحددة مطلب شرعي وضرورة تنظيمية من باب ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، وأنه لا يجوز التحايل على القوانين المنظمة ولا على النظام العام في أي مكان، فضلا عن الحج الذي هو أمر تعبدي.


وأوضحت الأوقاف أن التوجيهات المنظمة لشئون الحج تهدف إلى التخفيف من حدة الزحام أو تفاديه ما أمكن، والحيلولة دون حدوث أي تدافعات، وتعمل على تيسير أداء الفريضة على حجاج بيت الله عز وجل، ولا سيما أن فيهم الضعفاء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، والضعيف أمير الركب، وأمره يجب أن يراعى، فأخذ أيسر النسك أولى من التدافع على أتمه، كالإشارة إلى الحجر الأسعد، تفاديا لما قد يحدث من تدافع لو أصر الجميع على استلامه.

وتابعت أن الحج قائم على التيسير ورفع الحرج، فلا بجوز أن نحمل الناس فيه على المشقات، وما يسر رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم ) في شئ قدر ما يسر على أمته في شئون الحج، ولنا فيه (صلى الله عليه وسلم) الأسوة الحسنة.

الأكثر قراءة