الإحصاء: 97.7% من الشباب يتواصلون عبر وسائل التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر

7-8-2019 | 15:53

الفيس بوك وتويتر

 

حمدي عبد الرشيد

أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ، اليوم الأربعاء، بياناً بمناسبة اليوم العالمي للـشباب، الذي يوافق 12 أغسطس، من كل عام والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1998، بوصفه يوماً رسمياً لشباب العالم، حيث يكون شعاره هذا العام إتاحة التعليم للجميع وتيسيره أمام الشباب.

ويـسلط الـضوء في هذا اليوم على الجهود المبذولة من قبل الدولة تجاه الـشباب وجهود الـشباب أنفسهم وتأسيـساً على الهدف الرابع من خطة التنمية المستدامة لعام 2030 الذي ينص على ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع.

ومن منطلق اهتمام الدولة بالشباب يتم عقد مؤتمر وطني للشباب منذ عام 2016 تحت شعار " أبدع .... انطلق " ليكون بمثابة منصة فعالة للحوار المباشر بين الدولة والشباب بكافة مؤسساتها المختلفة لكونهم أساسيين في تغيير الدولة فضلا عن كونه للتوعية بالتحديات والمشكلات التي تواجه أولئك الشباب.

وانعقد المؤتمر الوطني السابع للشباب، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالعاصمة الإدارية الجديدة يومي 30ـ31 يوليو 2019 بحضور 1500 شاب، تتنوع فئاتهم لتمثل جميع فئات الشباب المصري، حيث شارك في المؤتمر ممثلون من شباب الجامعات، شباب الأحزاب، شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، شباب من المبدعين والمبتكرين.

فضلاً عن قطاع واسع من الشباب الذين تم اختيارهم من خلال التسجيل المباشر عبر الموقع الإلكتروني بالإضافة إلى حضور عدد كبير من الشخصيات العامة، ورجال الدولة، والإعلاميين، ورجال أعمال وسفراء لدول الاتحاد الإفريقي، لأجل مناقشة عدد من القضايا الوطنية والتي تشمل عدة محاور تخص الإصلاح الاقتصادي، والموازنة العامة للدولة 2019/2020، وإصلاحات إدارية هادفة لتحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي.

عقد جلسة بعنوان "نموذج محاكاة الدولة المصرية"، وتشمل الموضوعات الآتية "للتحول الرقمي، التسويق الحكومي"، بخلاف المشروعات القومية وانعكاسها على الاقتصاد وحياة المواطن بصفة عامة.

وتخريج الدفعة الأولى من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الإفريقي للقيادة APLP، وعقد المؤتمر الأول لمبادرة "حياة كريمة"، وكذلك عقد جلسة "اسأل الرئيس"، وهي أحد الجلسات الرئيسية في مؤتمرات الشباب، وتستمر لمدة ساعتين، ثم الجلسة الختامية للمؤتمر والتي شهدت التوصيات الختامية للمؤتمر.

ومن أهم توصيات المؤتمر تحويل نموذج محاكاة الدولة، لتكون على اتصال دائم مع الحكومة، وتشكيل مجموعات عمل شبابية بالتعاون مع أجهزة الدولة، تحت إشراف مجلس الوزراء، والوزراء المعنية.

وكذلك إطلاق المشروع القومي لتطوير القرى الأكثر احتياجًا وتحقيق الإستراتيجية الوطنية “حياة كريمة”، وتكليف مجلس الوزراء، ببحث التوصيات الصادرة عن جلسة المحاكاة، وتنفيذ ما ورد بها خلال مؤتمر الشباب.

وتحويل نموذج محاكاة الدولة المصرية، إلى حالة حوارية دائمة من خلال تشكيل مجموعات عمل، وتكليف مجلس الوزراء، بسرعة الانتهاء من قانوني انتخاب المحليات والشيوخ، والتقدم بها لمجلس النواب.

بالإضافة إلى تكليف شباب نموذج المحاكاة، بالبدء في تنفيذ تسويق إستراتيجية الحكومة، وتكليف رئاسة مجلس الوزراء بإطلاق المشروع القومي للتحول الرقمي، وتنفيذ منظومة الحوكمة على مستوى الدولة على أن يبدأ المشروع بمحافظة بورسعيد.

وفى ختام المؤتمر تم تكريم عدد من النماذج المصرية الشابة الناجحة، وكان من أهم مؤشرات الشباب طبقاً لتقديرات السكان عام 2019 أنه بلغ عدد الشباب في الفئة العمرية (18 ـ 29سنة) 20,2 مليون نسمة بنسبة 21% من إجمالي السكان (50,6% ذكور ،49,4% إناث)، طبقاً لبيانات النشرة السنوية للتعليم العالي عام 2017/2018.

وبلغ إجمالي عدد الطلاب المقيدين بالتعليم العالي حوالي 3 ملايين طالب (50,8 %ذكور، 49,2٪إناث)، منهم132104 طلاب مقيدون  بالمعاهد الفنية فوق المتوسط حكومية/ خاصة ( 46,9 ٪ ذكور، 53,1٪ إناث).

بينما بلغت نسبة المقيدين في الكليات النظرية بالجامعات الحكومية والأزهر77,9٪ من إجمالي المقيدين مقابل 22,1٪ في الكليات العملية.

وبلغت نسبة المقيدين في الكليات النظرية بالجامعات الخاصة 25,6٪ مقابل 74,4٪ في الكليات العملية.

سجل متوسط عدد الطلاب لكل عضو هيئة تدريس ومعاونيهم 23طالبًا في الجامعات الحكومية والأزهر مقابل 17 طالبًا بالجامعات الخاصة.

طبقاً لبيانات النشرة السنوية لخريجي التعليم العالي والدرجات العلمية عام 2017، بلغ إجمالي عدد خريجي الجامعات الحكومية والخاصة 389859خريجًا منهم 367549 خريجاً من الجامعات الحكومية بنسبة 94,3٪ و عدد 22310خريجاً من الجامعات الخاصة بنسبة 5,7٪.

أما طبقاً لبيانات مسح القوى العاملةعام2018، فقد بلغت نسبة مساهمة الشباب (18-29 سنة) في قوة العمل 41,8٪ (61,5٪ذكور،20,1٪إناث) منهم: 6,8٪ أميون، و41,2٪ حاصلون على مؤهل متوسط ،و 26,8% حاصلون على مؤهل جامعي فأعلى.

وبلغت نسبة الشباب المشتغلين بعمل دائم 57.6٪(53,4 ٪ ذكور ، و81,0 ٪ إناث)، كما بلغت نسبة العاملين بعقد قانوني 22.9 ٪(18 % ذكور، 50,2٪إناث).

كما بلغت نسبة الشباب المشتركين في التأمينات الإجتماعية23,5٪من إجمالي العاملين (19,4٪ ذكور،46,5٪إناث).

وبلغت نسبة الشباب المشتركين في التأمين الصحي17,7٪ من إجمالي العاملين (13,4 % ذكور، 41,7٪إناث).

وبلغ معـــدل البــطالة بــين الشــــباب 23,4٪ (16,5٪ ذكور، 46,8٪إناث)، كما بلغ معدل البطالة بين الشباب الحاصلين على مؤهل جامعي فأعلى45,1٪ (34,0٪ذكور،60,2٪إناث) مقابل 20,7 ٪ للحاصلين على مؤهل متوسـط فني (15,6% ذكور، 47,7٪إناث).

وطبقاً لبيانات نشرة الزواج والطلاق عام2018، بلغت نسبة حالات الزواج للذكور في الفئة العمرية (18-29 سنه)60,1٪ من إجمالي حالات الزواج التي تمت خلال عام 2018 مقابل 82,5٪ للإناث.

وبلغت نسبة شهادات الطلاق للذكور في نفس الفـئة العمرية 21,1٪ من إجمالي شهادات الطلاق التي تمت خلال عام 2018 مقابل 40,9٪ للإناث.

وطبقاً لبيانات نشرة المواليد والوفيات عام 2018، بلغ معدل الوفيات بين الشباب في الفئة العمرية (15-29 سنه) 0.8 لكل ألف شاب (1 لكل ألف من الذكور ، 0,5 لكل ألف من الإناث).

وطبقاً لبيانات بحث المسح الصحي متعدد المراحل لرصد عوامل الخطورة للأمراض غير السارية، بلغت نسبة الشباب المدخنين في الفئة العمرية (15-29سنة) 17,2 % (33,1% ذكور ، 0.3% إناث) من إجمالي الشباب في نفس الفئة العمرية.

وطبقاً للمؤشرات الأساسية لقياس مجتمع المعلومات عام 2018، بلغ نسبة مستخدمي الحاسب من الشباب في الفئة العمرية (18-29سنة) 59.9% (57,4% ذكور مقابل 42,6% إناث).

بلغت نسبة مستخدمي شبكة الإنترنت من الشباب 62% ، ويعد ( الفيس بوك ، تويتر ) من أهم وسائل التواصل الاجتماعي بين الشباب عبر الإنترنت وبلغت نسبة مستخدميه97,7% من إجمالي الشباب مستخدمي الإنترنت.












 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]