أستراليا تدرس طلب الولايات المتحدة بشأن القيام بدوريات في مضيق هرمز

5-8-2019 | 14:41

سكوت موريسون

 

شينخوا

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون للصحفيين اليوم الإثنين، إنه سيدرس المشاركة في الجهود الدولية لجعل الممرات الملاحية "أكثر أمنا" في مضيق هرمز .

وأضاف رئيس الوزراء "من الضروري جعل مضيق هرمز أكثر أمنا من الوقت الحالي." "ولهذا، تدرس الحكومة بحذر هذه المسألة، لكنني أعتقد أنه من الضروري جدا فصل هذه المبادرة الخاصة عن القضايا الأوسع لأي توترات متعلقة ب إيران في أمور أخرى، خاصة عدم الانتشار النووي." وقال إن هذه "المبادرة تتعلق بممرات شحن آمنة، وهو ما يعتبر أمرا جيدا للسلام العالمي، كما أن هذه ليست أنشطة غير معتادة كي تشارك فيها أستراليا أو دول أخرى."

ومع اشتعال التوترات في منطقة الخليج خلال الأشهر القليلة الماضية بعد تفجير ناقلتي نفط تابعتين للسعودية بألغام أرضية، تدهور الوضع أكثر في يوليو عندما استولت القوات ال إيران ية على سفينة ترفع علم بريطانيا وطاقمها. كما ادعت تقارير نشرتها وسائل إعلام إيران ية يوم الأحد أن القوات ال إيران ية استولت على سفينتين أخريين من دول عربية مجاورة.

وتطرق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي كان موجودا في سيدني يوم الأحد في زيارة إلى استراليا، إلى هذه المسألة مع موريسون ووزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين.

وقال موريسون :"الهدف هنا هو تخفيف حدة التوترات وليس زيادتها وكان هذا هو محور تركيز المشاورات التي أجريناها مع شركائنا الأمريكيين خلال الأيام القليلة الماضية." وأضاف موريسون "هذه المهمة متعلقة بتوفير حرية ممرات الشحن في هذا الجزء المهم جدا في العالم وضمان أن تكون الجهود التي نشارك فيها جزءا من الجهود الدولية." "هذا هو ما تدرسه استراليا وسيكون هذا هو محركنا إذا اشتركنا في أي من هذه العمليات."

مادة إعلانية

[x]