نائب وزيرة التخطيط: نقيم العاملين بالوزارات حاليا.. ونقل 50 ألفا للعاصمة الإدارية يونيو المقبل

5-8-2019 | 17:11

المهندسة غادة لبيب

 

محمود عبدالله

قالت المهندسة غادة لبيب، نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإداري، إن خطة الإصلاح الإداري لها هدفان أولهما جعل الموظف قادرا على المحافظة على موارد الدولة ومعرفة دوره الرئيس فى الخطة الإستراتيجية للدولة على جميع المستويات، والهدف الثاني هو إرضاء المواطن وأن يحصل على جميع خدماته بشكل سهل وسريع دون معاناة.


وأوضحت أن هناك اهتمامًا كبيرًا من القيادة السياسية بملف الإصلاح الإدارى ، مشيرة إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى بدأ فى 2016 كان لابد أن يواكبه إصلاح إداري، منوهة عن الانتقال إلى العاصمة الإدارية ، الذى يسهم بشكل كبير فى خطة الإصلاح الإداري كونه يعد انتقالًا إلى حكومة ذكية إلكترونية، وأن الاستثمار فى البشر هو أهم أنواع الاستثمار؛ حيث يتم التركيز فى الفترة الحالية علي التدريب وبناء وتنمية قدرات الموظفين بشكل كبير وفعال لتأهيلهم للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

أضافت نائب وزير التخطيط للإصلاح الإدارى، أن ملف الإصلاح الإدارى يتم العمل عليه بالتعاون مع عدة جهات منها وزارة الاتصالات وهيئة الرقابة الإدارية ووزارة المالية والبنك المركزي المصري ووزارة التنمية المحلية وجميع أجهزة الدولة، حيث تتضافر الجهود للوصول للهدف المنشود، مشيرة إلى أنه يتم العمل في إطار محور الشفافية وكفاءة المؤسسات فى رؤية مصر 2030.

وحول محور التطوير التطوير المؤسسي بخطة الإصلاح الإداري، أشارت "لبيب" إلى قرار رئيس مجلس الوزراء باستحداث 6 تنظيمات إدارية جديدة فى الجهاز الإدارى، وهو ما سيساعدنا فى عملية الانتقال وتحديث شكل الحكومة المصرية، منوهة عن وحدة الموارد البشرية وقيام الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة بإصدار دليل الموارد البشرية، والقيام بتدريب موظفى وحدات الموارد البشرية على تدريبات أساسية وأخرى متقدمة.

نوهت بأن هناك أيضًا وحدة التخطيط الإستراتيجي والمتابعة والتقييم، وكذلك وحدة التحول الرقمي، مشيرة إلى العمل بالتعاون مع إدارة نظم القوات المسلحة والهيئة الهندسية فى تسكين الموظفين ب العاصمة الإدارية ، وكذلك التعاون مع معهد نظم القوات المسلحة بشأن التقييمات التى تتم حاليًا للموظفين على الحاسب الآلى واللغة العربية والإنجليزية.

ولفتت إلى أنه فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية يتم التواصل والتنسيق التام بين الجهات المعنية في الدولة فيما يخص جهود تطوير قدرات الدولة وتحديثها من خلال المنظومة الآلية الموحدة للتحول الرقمي، مشيرة إلى تعاون وزارة التخطيط في هذا الشأن مع كل من المجلس الأعلى للتحول الرقمى المنشأ بقرار رقم 501 لسنة 2017 والمجلس القومى للمدفوعات المنشأ بقرار رقم 89 لسنة 2017، وكذلك التعاون مع هيئة الرقابة الإدارية، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات طبقًا لبروتوكول التعاون بينهما وبين وزارة التخطيط .

وفيما يخص محور تنمية وبناء القدرات والتدريبات التى تتم من خلاله، أشارت "لبيب" إلى البرنامج التدريبي "مسئول حكومى محترف" والذى يعنى بتغيير ثقافة وفكر موظفى الشباك وكيفية التعامل مع المواطنين، وبرنامج وطنى 2030 الذى من خلاله تم الانتهاء من تدريب عدد 3700 قيادى وجار حاليًا تدريب 3700 آخرين، حيث يتم التدريب والتعريف بقانون الخدمة المدنية، ورؤية مصر 2030 وما هى التنمية المستدامة، كذلك التدريب على كيفية إدارة الوقت وغير ذلك.

وقالت لبيب، إنه من المقرر نقل نحو 50 ألف موظف للعاصمة الإدارية يتم اختيارهم من قبل الوزير المختص، حيث يتم نقل الوزارات بالكامل مع الهيئات التابعة وذلك فى المرحلة الأولى، كما أنه يتم حاليًا مرحلة تقييم الموظفين داخل الوزارات، الذى ستتم من خلاله معرفة الفجوات المهارية لدى الموظفين والعمل على تدريبهم وتأهيلهم لسد تلك الفجوات، وأنه من المقرر الانتقال فى نهاية يونيو 2020.

وأشارت إلى منظومة ميكنة خدمات المواليد والوفيات داخل مكاتب الصحة على مستوى الجمهورية وهو المشروع الفائز بالمركز الأول والدرع الذهبي فى مسابقة الابتكار الحكومى ببتسوانا العام الماضي، مشيرة إلى أنه مشروع قائم بالفعل وفر الكثير على الدولة المصرية، حيث تمت ميكنة عدد 4666 مكتب صحة مربوطين بقاعدة بيانات مركزية، مما ساعد على أن يكون هناك تعداد لحظى للسكان، وهو ما يساعد متخذي القرار فيما يخص إقامة المستشفيات والمدارس وتمهيد الطرق وغير ذلك.

مادة إعلانية

[x]