جوليت بينوش تسعى لتعزيز الوعي عن تغير المناخ عبر الإنترنت

3-8-2019 | 11:37

جوليت بينوش

 

الألمانية

تستخدم الممثلة الفرنسية الشهيرة، جوليت بينوش، الإنترنت بطريقتها الخاصة.

وقالت بينوش في تصريحات لصحف شبكة "دويتشلاند" الألمانية الإعلامية الصادرة، اليوم السبت، "لا أقوم بدعاية لأمور مهنية (على الإنترنت) - أقوم فقط بما أشعر برغبة تجاهه في الوقت الحالي".

وذكرت بينوش أنها تعطي الأولوية لنشر صور تثير ضحكاتها على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، وكذلك للأمور التي تبدو ملحة بالنسبة لها، وقالت: "حاليا أحاول، على سبيل المثال رفع الوعي على نحو أقوى بتغير المناخ، وبما يمكننا جميعا فعله لمواجهة ذلك. أصور باستمرار أشجارا، وأبث الصور للعالم".

وأشارت بينوش إلى أنه من الممكن أن يكون الإنترنت، من ناحية المبدأ، وسيطا رائعا للجمع بين الناس، وقالت: "في عالم السياسة، يُحدث الإنترنت طاقة دفع جديدة تماما في التواصل تتجاوز الوسائط الإعلامية الاعتيادية. بالنسبة لي شخصيا فإن الكاميرا هي آلة العمل الفعلية، حيث أشعر بالالتزام تجهها وحدها".

وذكرت بينوش: "أنها ليست مجبرة على إثبات شيء خلال تعاملها مع الإنترنت، وقالت: "يمكنني أن أظهر على الإنترنت بدون مساحيق تجميل أو بمظهر رائع. بين هذا وذاك هناك أيضا فترات لا أنشر فيها شيئا على الإطلاق".

وفي فيلمها الجديد "مثلما تريدني" تتنافس بينوش مع هويتها على الفيسبوك، التي اختلقتها على نحو أصغر سنا مما هي عليه فعليا.

الأكثر قراءة