مؤتمر "آسيان" بدأ بتفجير القنابل وانتهى بتشابك الأيدي بين الصين وأمريكا| صور

2-8-2019 | 13:34

مؤتمر "آسيان"

 

وكالات الأنباء

على وقع انفجار قنبلتين بالعاصمة التايلاندية بانكوك، وجدت الحرب التجارية الأمريكية الصين ية ضالتها خلال مؤتمر آسيان، ورغم تشابك الأيدى المعكوسة أثناء التقاط الصور التذكارية فإن حالة الشد والجذب سيطرت على أقوى اقتصادين فى العالم.


البداية كانت مع انفجار قنبلتين على الأقل في بانكوك الجمعة تزامنًا مع انعقاد قمة إقليمية يحضرها وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو ، ما أدى إلى إصابة شخصين بجروح.

وتم إبلاغ رئيس الوزراء برايوت تشان-او-تشا "بحادثتي التفجير وقد أمر بإجراء تحقيق فوري" بحسب المتحدث باسم الحكومة التايلاندية نارومون بينيوسيوات التي قالت إنه "تم تشديد الإجراءات الأمنية، ويٌطلب من الناس عدم الذعر".

وأدى الانفجار الثاني إلى تحطم الزجاج قرب أحد الأبراج الشهيرة وسط المدينة، بحسب شرطة الطوارئ.

ووقع التفجيران قبيل خطاب ل بومبيو الذي انضم إلى اجتماع وزراء الخارجية الآسيويين.

من جانبه انتقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو النموذج الاقتصادي الذي تقوده الدولة و"الممارسات التجارية غير العادلة"، اليوم الجمعة، وذلك بعد ساعات من تعهد الرئيس دونالد ترامب بفرض رسوم جديدة على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال بومبيو خلال كلمة أدلى بها بمنتدى في بانكوك، حيث يشارك في اجتماعات مع وزراء خارجية إقليميين، إن الاستثمارات الأمريكية حول العالم ، بخلاف الصين ، "لا تخدم حكومة أو حزب سياسي أو طموحات إمبريالية لبلد".

وأضاف: "اسألوا أنفسكم .. من الذي يضع مصالح الشعب أولا؟ قوة تجارية تحترم سيادتكم أم تسخر منها؟".

وتابع: "من الذي يعزز حقا الابتكار والإصلاح؟ شركات القطاع الخاص أم الشركات المملوكة للدولة؟ من الذي يشجع حقًا الاكتفاء الذاتي والاستقلال؟ المستثمرون الذين يعملون على تلبية احتياجات المستهلكين لديكم أو أولئك الذين يغرقونكم في الديون؟".

وجرى انتقاد مبادرة الحزام والطريق الصين ية البالغ تكلفتها تريليون دولار، وهي خطة دولية شاملة لتطوير البنية التحتية، باعتبارها "فخ للديون" بالنسبة للدول التي تشارك فيها.

وقال بومبيو : "نحن لا نبني طرقا أو نتخطى سيادتكم الوطنية، لا نمول جسورا من أجل سد ثغرات الولاء".

وكان وزير الخارجية الأمريكي قال في اليوم السابق إن الولايات المتحدة لا تطلب من حلفائها في رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" اختيار جانب دون الآخر وسط الحرب التجارية المستمرة بين بلاده و الصين .

وأعلن ترامب يوم الخميس أن الولايات المتحدة سوف تزيد الرسوم الجمركية على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار ، إلى 10 في المئة ، اعتبارا من أول أيلول/سبتمبر.

من جانبه قال وزير الخارجية الصين ي وانج يي إن التعريفات الأمريكية الجديدة على البضائع الصين ية ليست "بناءة" في حل الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة و الصين .

وقال وانج يي للصحفيين على هامش اجتماعات وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" في بانكوك إن "زيادة الرسوم الجمركية ليست بالتأكيد إجراء بناء لحل الخلافات الاقتصادية والتجارية."


مؤتمر "آسيان"


مؤتمر "آسيان"

مادة إعلانية

[x]