منى الحديدي: ماسبيرو يمثل لي "مصر الحديثة".. وأتشرف بأننى بنت مصر

1-8-2019 | 19:51

ماسبيرو

 

محمد الغرباوي

قالت الدكتورة منى الحديدي أستاذة الاعلام، إن مبنى ماسبيرو يمثل لها مصر الحديثة الذي يترجم مصطلح الثقافة الجماهيرية أو الشعبية والذي يقوم بدور مهم في نشر الثقافة والتعليم، وأنها نشأت على تحمل المسئولية، وأتشرف بأننى مصرية.


وأضافت "الحديدى"، خلال حوارها مع الإعلامى أيمن عدلى، ببرنامج " أخبار مصر "، أن كلية الإعلام شكلت جزءا كبيرا من شخصيتها تعتز وتفخر بها، مشيرة إلى أن صناعه النجم الإعلامي تغيرت مع تغير الرسالة الإعلامية، والتطور التكنولوجي الرهيب، الذي أصبح فيه الإعلام متداخلا، ولدية فرصة عظيمة وإمكانات عالية، خاصة في مجال التعليم والتعلم.

وأشارت منى الحديدي إلى أن كلية الإعلام تعد بيتها، خاصة أنها شاركت في تأسيسيها حتى أصبحت وكيل الكلية، قائلة: يكفينى إطلاق اسمى على إحدى دفعات كلية الإعلام بجامعة القاهرة.

يذكر أن الدكتورة منى الحديدى، إحدى رواد الإعلام فى مصر، دكتوراه فى الإعلام عام 1977، ولها عدة مؤلفات حول السينما التسجيليّة والإعلان والإعلام الجديد، وعضوة لجنة الإعلام بالمجلس القومى للمرأة.

مادة إعلانية

[x]